مبادرة سموه للفئات العمرية خطوة نوعية لتعزيز مكتسبات الرياضة البحرينية


أشاد رئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة، بتوجيهات النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، وذلك بإطلاق الهيئة العامة لمبادرة سموه المخصصة للفئات العمرية تحت مسمى "دوري خالد بن حمد لجيل الذهب".

وقال الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة إن توجيهات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة لإطلاق مبادرة الفئات العمرية يأتي توافقًا مع رؤى واستراتيجيات المجلس الأعلى للشباب والرياضة برئاسة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، كما أنها تجسيد وانعكاس واضح لما يوليه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، من اهتمام كبير ورعاية متواصلة للمواهب من الفئات العمرية، والتي تعد اللبنة الأساسية والرافد الأكبر للمنتخبات والأندية الوطنية.

وأكد أن إشهار "دوري خالد بن حمد لجيل الذهب" يعد خطوة نوعية مهمة في تاريخ الرياضة البحرينية، خصوصًا وأنها تعنى بالجيل القادم للرياضة البحرينية، والذي يحرص من خلاله سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، على تقديم أشكال الدعم كافة لهذه الفئة، معربًا عن بالغ شكره وتقديره إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، على المساندة والاهتمام الكبيرين، والذي يعد مرتكزًا للبناء على مكتسبات الرياضة البحرينية ووصولها إلى أرقى المراتب وتحقيق الإنجازات الذهبية الرائدة في مختلف المحافل.

ولفت الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة إلى أن الاتحاد البحريني لكرة القدم، سيكون عاملاً فعالاً في هذه المبادرة الرائدة من قبل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، مشيرًا إلى أن الاتحاد لن يألوا جهدًا في التعاون مع جميع الأطراف لتحقيق أهداف هذه المبادرة، والمتمثلة بشكل رئيسي في صقل المواهب وتطوير مستوى الفئات العمرية.

وأوضح أن "دوري خالد بن حمد لجيل الذهب" سيكون فعالية رياضية مهمة لجميع الاتحادات المعنية بهذه المبادرة، لغرس العديد من الأفكار والمبادئ وأهمها مشاركة أكبر عدد ممكن من اللاعبين والروح الرياضية للاعبين ومبادئ الللعب النظيف، علاوة على احترام المنافس، واكتسابهم ثقافة الفوز والتتويج والإنجاز.

وجدد سعادته في ختام تصريحه، التأكيد على الدعم الكبير الذي يوليه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للاتحادات الرياضية.

وأعرب عن خالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة؛ وذلك على الجهود الكبيرة والمميزة التي يقوم بها سموه دعمًا للاتحادات الرياضية، مشيرًا إلى حرص سموه على تعزيز عمل الاتحادات وتذليل العقبات أمامها لتكون واجهة مشرفة للوطن في مختلف المحافل بتحقيقها الإنجازات على جميع الأصعدة، علاوة على دور سموه البارز في سبيل النهوض بالرياضة البحرينية.