قدم الشيخ أحمد بن علي بن عبدالله آل خليفة رئيس مجلس إدارة نادي المحرق خالص شكره وتقديره لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية على مبادرة سموه المخصصة للفئات العمرية تحت مسمى دوري خالد بن حمد لجيل الذهب.

وأكد رئيس نادي المحرق على أن هذه المبادرة المتميزة التي تبناها سموه تأتي استمراراً للمبادرات التي أطلقها سموه والتي تهدف لتطوير الرياضة البحرينية والمحافظة على الإنجازات والمكتسبات التي حققتها في مختلف الألعاب الرياضية، مشيراً الى أن هذه المبادرة تمثل استشرافاً لمستقبل الرياضة البحرينية التي تحظى بكامل الدعم والمساندة والمؤازرة من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المعظم وبمتابعة دائمة من صاحب السمو الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل العاهل المعظم للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وشدد رئيس نادي المحرق على أن مبادرة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة المخصصة للفئات العمرية سوف تدعم جهود الأندية في اكتشاف المواهب وصقلها من أجل بناء قاعدة قوية وسليمة قادرة على استمرار راية التحدي ومواصلة الإنجازات المشرفة للرياضة البحرينية.

وأشار رئيس نادي المحرق الى أن النادي داعماً لإنجاح هذه المبادرة من خلال ما يملكه من قاعدة عريضة في مدرسة كرة القدم والفئات السنية والتي يشرف عليها كوادر بحرينية من لاعبين سابقين ساهموا بعطاءهم كلاعبين واستمروا بالعطاء كمدربين بعد اعتزال اللعب وما يزيدنا اعتزازاً وفخراً بأن النادي كان وما زال وسيبقى بإذن رفداً أساسياً للمنتخبات الوطنية.