قال يواكيم أندرسن مدافع كريستال بالاس إنه تلقى تهديدات بالقتل موجهة إليه وإلى أسرته بعد تلقيه ضربة رأس من مهاجم ليفربول داروين نونيز في مباراة الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الاثنين وهو ما تسبب في طرد المهاجم القادم من أوروجواي.

وانتهت المباراة بتعادل الفريقين 1-1 بعد طرد مهاجم ليفربول ببطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 57 بعد التحام بينه وبين المدافع الدنمركي.

وبهذه النتيجة يبقى ليفربول دون فوز في أول جولتين من الموسم ويحتل المركز 12 بين فرق البطولة العشرين بينما وجه الجمهور غضبه نحو أندرسن الذي قال إنه تلقى رسائل مسيئة عبر إنستجرام.



وقال أندرسن قبل مشاركة بعض صور الرسائل التي تضمنت إساءات وتهديدات بالقتل في بريده "أفهم أنكم تشجعون فريقا. لكن يتوجب عليكم التحلي ببعض الاحترام وعدم التصرف بهذه الفظاظة على الانترنت.

"أتمنى أن يقوم إنستجرام والدوري الممتاز بشيء حيال هذا الأمر".

واتصلت رويترز بإنستجرام للتعليق.

وبسبب الطرد سيعاقب نونيز بالإيقاف لثلاث مباريات بينما قال يورجن كلوب مدرب ليفربول الذي يعاني حاليا من نقص في خط الجهوم بسبب إصابة روبرتو فيرمينو وديوجو جوتا إنه يأمل أن يتعلم نونيز درسا من هذا الخطأ.