قال المدير الفني للمنتخبات الوطنية للجودو خالد العريفي أن الهدف الأكبر هو التأهل لأولمبياد باريس 2024 وأن المنتخب قدم نتائج ايجابية تكللت بتحقيق ميداليتين برونزيتين رغم أن الطموح كان تحقيق الذهب.

وأضاف " حققنا ميداليتين برونزيتين والآمال كانت معقودة على تحقيق نتائج افضل ولكن الحظ لم يحالفنا، ولازالت أمامنا منافسات الفرق ونأمل أن ننافس بقوة ..".

وأكد العريفي أن اللاعبون الثلاثة مصنفين (72 – 77 – 79) وتمكنوا من بلوغ بطولة العالم وأن المشاركة الحالية شكلت محطة هامة للتحضير والإعداد واكتشاف الأخطاء، كما أشار إلى أن دورة ألعاب التضامن الإسلامي شهدت منافسة قوية في ظل مشاركة لاعبين مصنفين بالمركز الثاني والسادس والتاسع على العالم.

وتابع " إنها بطولة قوية جدا ولو شاركت الصين واليابان لكانت اشبه ببطولة العالم.. اخطاء تحكيمية وأخطاء أخرى من لاعبينا كلفتنا الخسارة، وهدفنا القادم هو بلوغ الأولمبياد بإذن الله".