احتفلت اللجنة الأولمبية بيوم المرأة البحرينية الذي يصادف 1 ديسمبر من كل عام بتنظيم احتفالية متميزة بمقر اللجنة بضاحية السيف بحضور سعادة السيد فارس مصطفى الكوهجي الامين العام للجنة الاولمبية البحرينية ومجموعة من موظفات اللجنة.

ورحب سعادة الامين العام بالموظفات وهنأهن بيوم المرأة البحرينية، معربا عن شكره وامتنانه لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة ملك البلاد المعظم، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله ورعاها، بتخصيص يوم للمرأة البحرينية بمبادرة من سموها لتسليط الضوء على نجاحات المرأة البحرينية في مختلف المجالات كتقدير لدور المرأة في تحقيق النهضة والتنمية بمملكتنا الغالية.



كما اشاد الكوهجي بالدعم الذي تحظى به المرأة من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية، الأمر الذي مهد لها الطريق لتحقيق العديد من النجاحات والإنجازات في ميدان الرياضة.

وعبر الكوهجي عن خالص شكره وتقديره لكافة موظفات اللجنة الأولمبية على ما يقمن به من دور بارز في النهوض بمسيرة اللجنة الأولمبية كل في اختصاصها لتصبحن جزءا لا يتجزأ من اللجنة الأولمبية وشريكا فاعلا في كل ما تحقق من إنجازات،كما تم تقديم هدايا تحفيزية بهذه المناسبة مقدمة من مجوهرات امل الماجد بمثابة تقدير بسيط لتضحياتهن وعطائهن المتميز والذي بفضله تمكنت اللجنة الأولمبية من تحقيق العديد من النجاحات والمكتسبات.