اختتم منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تحضيراته الإعدادية لخوض افتتاحية كأس آسيا، بخوضه المران الأخير على ملعب المباراة استاد مدينة زايد الرياضية.

وخاض المنتخب مرانه بصفوف مكتملة تحت قيادة المدرب التشيكي ميروسلاف سكوب والطاقم المعاون.

وأنهى المنتخب تحضيراته بحضور رئيس اتحاد الكرة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة، ونائب الرئيس للشؤون الفنية الشيخ خالد بن سلمان آل خليفة، ونائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية علي البوعينين، وأعضاء مجلس الإدارة:عارف المناعي، عبدالرضا حقيقي، محمد الحمادي، ياسر الرميثي، صالح البلوشي، سلطان السويدي، والأمين العام للاتحاد إبراهيم البوعينين.

وشهد سفير البحرين في الإمارات الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، التدريب الأخير لـ"الأحمر" إذ التقى رئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد في الحصة التدريبية التي احتضنها استاد مدينة زايد الرياضية.

أكد مدرب المنتخب الوطني، التشيكي ميروسلاف سكوب، أن "الأحمر" يحترم قوة الفريق الإماراتي.

وأشار خلال المؤتمر الصحافي الذي يسبق مباراة الافتتاح.إلى أن الإمارات هو الفريق الأفضل في المجموعة، لكن لدينا معلومات كافية عنه؛ كونه ليس غريبا عنا، مشيراً إلى أن المنتخب سيقدم أفضل ما لديه للظهور الإيجابي.

وأوضح أنه سعيد بخوض المباراة الافتتاحية لكأس آسيا، خاصة وأنها ستقام وسط أجواء رائعة وبحضور جماهيري وفي أجواء إيجابية.

ولفت إلى أن المنتخب قدم في كأس الخليج "خليجي 23" بالكويت أداءً رائعاً ومتطورا، مشيراً إلى أن الجماهير ساندت المنتخب في الكويت، وستكون مساندتهم أمرا مهما أيضاً في لقاء افتتاح كأس آسيا.

وبين أن تشكيلة المنتخب تغيرت عناصرها بعد قدومي إلى تدريب منتخب البحرين، مبينا أن لديه 15 إلى 16 لاعباً لعبوا في "خليجي 23"، مشيراً إلى أنه أضاف عدداً من المواهب الجديدة من صفوف المنتخب الأولمبي.

وقال إن لدينا منتخب بعناصر شابة وهو فريق مستقبل، مشيراً إلى عدم تخوفه من معدل الأعمار، خصوصاً أن الأهم هو الأداء.

وحول إصابة اللاعب عبدالله يوسف، أوضح سكوب أن إصابته بسيطة وهو جاهز لخوض المباراة أمام الإمارات منذ بدايتها.

بدوره، قال قائد المنتخب عبدالوهاب علي إن تحضيرات المنتخب جيدة لخوض افتتاحية كأس آسيا، متمنياً الظهور بمستوى إيجابي خلال المباراة.