أطلق نادي برشلونة الإسباني حملة لمنح عضويته للراغبين فيها من دون الحاجة إلى استيفاء معايير محددة.

وأصدر برشلونة بيانًا، الجمعة، لشرح الغرض من هذه الحملة. وقالت إيلينا فورت المتحدثة باسم مجلس الإدارة: "من الغد، يمكن لأي شخص أن يصبح عضواً في النادي". وأضافت: "سنقوم بتعديل القوانين بحيث يمكن للأشخاص الانضمام عبر مكالمة هاتفية فقط".

وتابعت: "نريد أن نجعل برشلونة للجميع. وأن نسمح للمهتمين بالانضمام إلى هذه العائلة". وأردفت: "الهدف من هذه الحملة أن يضم برشلونة العدد الأكبر من الأعضاء في العالم".

وشهد هذا الإعلان الهام رفع القيود السابقة، مثل الحاجة إلى وجود فرد من العائلة كان عضواً بالفعل أو أن يكون للعضو تاريخ من الالتزام تجاه النادي.