لم يتمكن البريطاني مو فرح من تخطي عقبة التقدم في السن، وفشل صاحب 38 عاماً في التغلب على عقارب الساعة والتأهل لأولمبياد طوكيو 2020 من أجل الفوز بالذهب الأولمبي للمرة الثالثة.

وفشل فرح في تحقيق الزمن المؤهل في سباق 10 آلاف متر خلال بطولة بريطانيا لألعاب القوى، وبالتالي لن يتمكن من الدفاع عن اللقب الذي فاز به مرتين في أولمبياد لندن 2012 وريو 2016.

وكان فرح بحاجة إلى تسجيل 27 دقيقة و28 ثانية وهو الزمن المطلوب للانضمام إلى الفريق البريطاني، عد أن أخفق في الوصول إلى هذا الهدف في آخر منافسة شارك فيها في أوائل يونيو حين عرقلته إصابة في الكاحل.

وسجل فرح 27 دقيقة و47.04 ثانية لكنه كان بعيداً بنحو 19 ثانية عن الرقم التأهيلي.

وبعد عدم التأهل للأولمبياد يمكن القول أن مسيرة فرح الناجحة قد وصلت إلى نهايتها، ومن شبه المؤكد أنه لن يتمكن من المشاركة في بطولة كبرى أخرى، وبالتالي بات قريباً من إسدال الستارة على واحدة من أنجح المسيرات في التاريخ الحديث للرياضة البريطانية.

يُذكر أن البطل البريطاني فاز أيضاً بالذهب في سباق 5 آلاف متر في لندن وريو، وفائز أيضاً بستة ألقاب عالمية في سباقي 5 و10 آلاف متر.