تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب، وبتنظيم من قبل وزارة الصحة ومركز محمد بن خليفة التخصصي للقلب بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة، فقد تقرر عقد المؤتمر الأول لطب القلب الرياضي تحت شعار "القلب الرياضي"، في الفترة من 2 وحتى 4 ديسمبر 2021، وذلك بمشاركة واسعة من المتخصصين في طب القلب الرياضي بمملكة البحرين والشرق الأوسط وعدد من دول العالم.

وعبر رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتور عادل خليفة رئيس قسم كهرباء القلب بمركز محمد بن خليفة آل خليفة التخصصي للقلب، عن جزيل شكره وامتنانه لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على رعايته لفعاليات المؤتمر، مشيراً إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه سموه لرعاية صحة الرياضيين بالمملكة.

كما أشاد الدكتور عادل خليفة بالاهتمام الكبير الذي توليه سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وزيرة الصحة لأعمال لجنة دراسة أسباب الوفاة بالمماشي والصالات الرياضية منذ تأسيسها وحتى صدور توصياتها، مشيراً إلى أن اللجنة حظت بدعم كبير من الوزارة، مما وفر بيئة مناسبة لتحقيق أهدافها، كما نوه أيضاً بجهود الأمانة العامة للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، والدعم الكبير الذي أولاه معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة الأمين العام للمجلس منذ تشكيل اللجنة وحتى صدور توصياتها، وحرص الأمانة العامة للمجلس على الاستمرار في تقديم الدعم لتنفيذ ما صدر عن اللجنة من توصيات.

وأشار الدكتور عادل خليفة إلى أن مؤتمر "القلب الرياضي" يأتي تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بشأن دراسة أسباب الوفاة بالمماشي والصالات الرياضية، حيث تم تشكيل لجنة لدراسة الأسباب وتحديد طرق الوقاية برئاسة سعادة الدكتور عبد الرحمن عسكر، وبعضوية ممثلين عن الأمانة العامة للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، ووزارة الصحة، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة شئون الشباب والرياضة، ووزارة شئون الإعلام، بالإضافة إلى مركز محمد بن خليفة للقلب، ومجمع مستشفى السلمانية الطبي، مشيراً إلى أن اللجنة أصدرت توصياتها، التي كان من أبرزها تنظيم هذا المؤتمر، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى دول المنطقة.

وبين رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدور المهم الذي يمثله المؤتمر، لاسيما وأن المواطنين يولون اهتماماً بممارسة الأنشطة الرياضية كنمط حياة يومي، إلى جانب النشاط الكبير لمحترفي الرياضة بالمملكة في مختلف الألعاب والمسابقات، مشيراً إلى أن المجلس الأعلى للشباب والرياضة وضع ضمن سياساته العامة محوراً يتعلق بالتشجيع على ممارسة الرياضة، وينص على "جعل الرياضة أسلوب حياة"، مستطرداً أن ذلك الحراك الرياضي يجب أن يواكبه تثقيفاً بأسس الممارسات السليمة التي تؤدي إلى استفادة الجسم دون الإضرار بصحة الممارس، منوهاً إلى أنه سيتم تنظيم محاضرات وحلقات نقاشية متنوعة خلال الفترة المقبلة وصولاً إلى موعد انعقاد المؤتمر في ديسمبر المقبل.

وقال الدكتور عادل خليفة أن مؤتمر "نبض الرياضي" سيسلط الضوء على الأسباب التي تؤدي إلى حالات الوفاة أثناء ممارسة الرياضة في المماشي والصالات الرياضية، وكيفية الحد منها، عبر التوعية بالأساليب والممارسات الصحيحة لممارسة الرياضة دون الإضرار بصحة القلب، مبيناً بأن المؤتمر سيشهد تبادلاً للخبرات وأحدث الدراسات المعدة في هذا المجال، من خلال جلساته المتنوعة، والتي سيحاضر بها نخبة من المتخصصين، على أن يصدر في ختام أعمال المؤتمر مجموعة من التوصيات التي تثري الجهود الوطنية لمعالجة هذا الملف.

وفي هذا السياق أكد الدكتور عادل خليفة على أن اللجنة المنظمة للمؤتمر ستطلق اعتباراً من الشهر المقبل حملة وطنية موسعة للتوعية بالأسس الصحيحة لممارسة الرياضة والحفاظ على صحة القلب، وستهدف الحملة إلى نشر الوعي المجتمعي بين المواطنين، وتثقيفهم بأسباب حدوث الوفيات المفاجأة أثناء ممارسة الرياضة وطرق الوقاية منها، فضلاً عن تقديم استشارات رياضية وصحية بهذا الخصوص، منوهاً إلى أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل الحملة خلال الأيام القليلة المقبلة.

مشيراً إلى أهمية عقد مثل تلك الفعاليات التي تعزز من موقع ومكانة مملكة البحرين على المستويين الإقليمي والدولي، وتحقق الأهداف الرامية إثراء خطط وبرامج القطاع الصحي بالمملكة، وتعزز مستوى الوعي اللازم في التشخيص والعلاج، وتوفير أفضل الفرص لتحسين الحياة للمرضى، إلى جانب إكساب المعنيين والمختصين بالبحرين الفرص لتبادل الخبرات والاطلاع على آخر المستجدات المتعلقة بمجال عملهم.