يعاني ريال مدريد من إصابات بالجملة، قبل مواجهته المنتظرة مع مضيفه أتلتيك بلباو في الدوري الإسباني.

ويختتم ريال مدريد، متصدر جدول ترتيب الدوري الإسباني، العام الحالي بمواجهة أتلتيك بلباو، الأربعاء، في الجولة الـ21 من المسابقة، في آخر مباراة يخوضها الفريق الملكي في 2021.

ويغيب عن ريال مدريد أمام بلباو 11 لاعبا، وهو ما يشكل فريقا كاملا، وذلك لأسباب مختلفة بين الإصابات المتنوعة والإيقاف.

ويعد فيروس كورونا المتهم الأول في أزمة غيابات ريال مدريد أمام بلباو، حيث ثبتت إيجابية عينة 8 لاعبين قبل اللقاء، وهم حارس المرمى أندري لونين، وثنائي الدفاع مارسيلو وديفيد ألابا، وثنائي الوسط لوكا مودريتش وفرانشيسكو ألاركون "إيسكو".

كذلك أصيب بالفيروس ثلاثي الهجوم ماركو أسينسيو وجاريث بيل ورودريجو.

على جانب آخر، يعاني الظهير داني كارباخال من إصابة عضلية، فيما يستمر غياب لاعب الوسط داني سيبايوس بسبب إصابة قوية في الكاحل، تعرض لها في الصيف وأبعدته عن الملاعب منذ بداية الموسم.

وبجانب المصابين العشرة المذكورين، لن يتمكن لاعب الوسط كاسيميرو من المشاركة ضد بلباو، بسبب الإيقاف لتراكم البطاقات.

جدير بالذكر أن ريال مدريد يتصدر ترتيب الدوري الإسباني برصيد 43 نقطة، بفارق 6 نقاط عن إشبيلية أقرب ملاحقيه، فيما يحتل بلباو المرتبة العاشرة بـ24 نقطة.