بمتابعة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشئون الشباب، الرئيس الفخري للاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة، أناب سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي لتتويج أبطال مهرجان سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للقدرة، حيث فاز بالمركز الأول في التصنيف العام فارس فريق فيكتوريوس عيسى العنزي، فيما أحرز فارس اسطبل الأصايل خليفة درويش لقب سباق الاسطبلات الخاصة للأهالي لمسافة 120 كم الذي أقيم في قرية البحرين الدولية للقدرة بتنظيم من الاتحاد الملكي.

وبهذه المناسبة، أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن المنافسة المثيرة التي شهدها السباق طوال مراحله يؤكد المسيرة المتطورة التي تسير عليها رياضة القدرة في البحرين بفضل اهتمام ودعم حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، مبينا سموه إلى أن البطولة حققت أهداف عديدة ستكون دافعا كبيرا في مواصلة عملية النمو والازدهار لرياضة القدرة البحرينية.

وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن شكره وتقديره إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على دعم ورعاية سموه للبطولة وسباقات القدرة والتي تؤكد حرص سموه على المساهمة الدائمة في تطوير رياضة القدرة.

وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة "تمضي رياضة القدرة بخطى ثابتة في التطور، وهذا الأمر ملحوظ بشكل كبير في سباق بعد الآخر، فبعد أن كانت الاثارة والتنافس الكبيرة حاضرا بقوة في السباقات الماضية تابعنا قوة المنافسة في بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، فسوف نحرص دائما على مواصلة دعم رياضة القدرة لتحقيق المزيد من النجاحات".

وأوضح سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن سباق خالد بن حمد للقدرة شهد النجاح الكبير بفضل المشاركة القوية والكبيرة من قبل فرسان الاسطبلات المحلية الذين حرصوا على التواجد والمشاركة في هذه السباقات، مبينا سموه تميز الفرسان الأوائل وفوزهم بالمراكز الأولى في العموم والاسطبلات الخاصة للأهالي.

ناصر بن حمد ومتابعة مستمرة

وحرص سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على متابعة وتوجيه الفرسان طوال المراحل، حيث شكل هذا الدعم من سموه لكافة الفرسان حافزاً كبيراً لجميع المشاركين في تقديم أفضل المستويات.

تتويج الأبطال

توج سمو الشيخ عيسى بن عبدالله آل خليفة، أبطال سباق العموم، حيث أحرز المركز الأول فارس فريق فيكتوريوس عيسى العنزي بعد أن أنهى السباق بزمن وقدره (4 ساعات و20 دقيقة و15 ثانية)، فيما جاء في المركز الثاني الفارس سالم يوسف من فريق الفرسان بزمن وقدره (4 ساعات و26 دقيقة و35 ثانية)، والمركز الثالث الفارس عاصم جناحي من فريق الزعيم بزمن وقدره (4 ساعات و32 دقيقة و5 ثوان).

أبطال سباق الأهالي

وفي سباق الاسطبلات الخاصة "الأهالي" فاز بالمركز الأول اسطبلات الأصايل عبر الفارس خليفة خالد درويش الذي أنهى السباق بزمن وقدره (5 ساعات ودقيقة و32 ثانية)،، والمركز الثاني الشيخ صقر بن خالد آل خليفة من اسطبلات أحمد الفاتح بزمن وقدره (5 ساعات و3 دقائق و28 ثانية)، والمركز الثالث أحمد صالح النعيمي من اسطبلات الأصايل بزمن وقدره (5 ساعات و4 دقائق و54 ثانية).

العنزي: دعم ناصر بن حمد أساس الفوز

أكد الفارس عيسى العنزي، من فريق فيكتوريوس بطل العموم أن دعم ومتابعة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للفريق يعتبر أساس تحقيق المركز الأول، مؤكداً ان المنافسة كانت قوية ومثيرة طوال المراحل.

وقال "شكل دعم ومتابعة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة دافعاً كبيراً لي في السباق، وحصلت على دفعة معنوية عالية، حيث ساهم هذا الدعم في تحقيق المركز الأول وتأكيد قيادة الفريق المميزة في البطولات".

وأضاف "أنا سعيد بالحصول على اللقب الغالي الذي يحمل أسم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، وأشكر سموه على دعمه المستمر، كما أود أن أشكر جميع أعضاء الفريق على توجيهاتهم ودعمهم لي طوال الفترة الماضية".

بطل سباق الأهالي: الأصايل دائماً مميز

أكد الفارس خليفة خالد درويش من اسطبلات الأصايل أن تحقيق لقب الأهالي لم يأتي من فراغ إنما بعمل جماعي من جهاز فني وإداري وفرسان وكافة العاملين في الفريق الذين يعملون كأسرة واحدة ساهمت في تحقيق هذا الانتصار الغالي في البطولة الغالية على قلوبنا خصوصاً انها تحمل أسم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.

وقال: "لاشك أن الفوز جاء بعمل جماعي، ونحن حرصنا على تنفيذ توجيهات مدرب الفريق منذ دخولنا في السباق، وعملنا بجهد كبير طوال الفترة الماضية حتى وصلنا إلى كامل الجاهزية والتي ساهمت في هذا الفوز".

وأضاف "حصولنا على اللقب سيعطينا حافزاً لمواصلة التألق في السباقات القادمة ونأمل أن نواصل تحقيق الألقاب".

صور