I24


أعلن منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في المناطق المحتلة، عن فتح معابر الضفة الغربية، باستثناء حملة التصاريح من سكان قرية رمانة قضاء جنين، وهي بلدة منفذي عملية إلعاد.

وأشار منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية إلى أن "معبر "إيرز" سيبقى مغلقا أمام سكان غزة حتى إشعار آخر"، إذ أنه خلال الإغلاق، سيتم السماح بالمرور عبر المعبر للحالات الانسانية، الطبية والاستثنائية فقط"، حيث يخضع هذا الإجراء لموافقة المنسق.

وأوضح المنسق أنه "بالنسبة لمراكز الخدمة لإصدار البطاقات الممغنطة تعود اليوم الاثنين إلى دوامها الاعتيادي".

يذكر أنه تم تمديد الإغلاق الذي فرض على الضفة الغربية بعد عملية إلعاد التي أسفرت عن مقتل 3 إسرائيليين، وإصابة آخرين، فيما أعلنت السلطات الإسرائيلية، أمس الأحد، عن اعتقال منفذي العملية.