وكالات


قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمته خلال الاحتفال بذكرى النصر على ألمانيا النازية بالحرب العالمية الثانية، الاثنين، إن "الغرب كان يستعد لغزو روسيا"، مشيراً في كلمته إلى أن القوات الروسية تحارب الآن في أوكرانيا من أجل أمن بلاده.

وهنأ بوتين، جيش بلاده، خلال عرض عسكري في موسكو في ذكرى "يوم النصر" الذي تحتفل به روسيا بانتهاء الحرب العالمية الثانية وإعلان استسلام ألمانيا النازية في عام 1945، مضيفاً "أنتم تحاربون اليوم لأجل أمن روسيا"، "واجبنا هو الحفاظ على ذكرى هؤلاء الذين هزموا النازية".

واتهم الرئيس الروسي حلف شمال الأطلسي "الناتو" بخلق تهديدات على حدود روسيا، مشيراً إلى أن الغرب "لم يرد الاستماع لروسيا لأنه كانت لديهم خطط أخرى".

وقال بوتين إن روسيا كانت تواجه "تهديداً غير مقبول إطلاقاً" في أوكرانيا، لكنه شدد في الوقت نفسه على ضرورة بذل كل الجهود لـ"تفادي أهوال حرب شاملة".

"القرار الصحيح"

وقال بوتين إن "العملية العسكرية الخاصة" (غزو أوكرانيا) كانت ضرورية، معتبراً أنها "إجراء جاء في الوقت الملائم، وكان القرار الوحيد الصحيح".

وشدد على أن "المتطوعين من دونباس (إقليم شرق أوكرانيا) والقوات الروسية تحارب في أوكرانيا لأجل بلدنا الأم".

وتابع بوتين موجهاً حديثة للقوات الروسية: "أنتم تحاربون من أجل مواطنينا في دونباس وأمن روسيا، لقد سُجل في التاريخ كيف كان النصر حليف شعبنا السوفيتي الموحد في عام 1945".

وأضاف: "نفتخر ببسالة المنتصرين وواجبنا حماية والحفاظ على ذكرى القضاء على النازية، روسيا تقف مساندة للأمن المتساوي الذي لا يأخذ أحزاباً".

وأكد أن روسيا اقترحت اتفاقاً للحفاظ على الأمن العام الماضي، "لكنه ذهب أدراج الرياح، لوجود خطط أخرى وبسبب محاولات الحصول على أسلحة نووية والسيطرة على أراض بالقرب من حدودنا وهذا يهددنا. المواجهة مع النازية الجدد أمراً لا مفر منه".

"من أجل روسيا"

وتعهد بوتين بمساعدة عائلات الضحايا والجرحى من القوات الروسية، معتبراً أن "العدو حاول أن يستخدم الإرهابيين ضد روسيا".

وتابع "موت كل جندي وضابط مؤلم لنا.. ستبذل الدولة قصارى جهدها لرعاية عائلاتهم".

واختتم حديثه بصيحة قوية للجنود المحتشدين "من أجل روسيا.. من أجل النصر".

زيلينسكي: سننتصر على روسيا

من جهة أخرى، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في ذكرى الاحتفال بالنصر على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية، إن بلاده ستنتصر في حربها مع روسيا ولن تتخلى عن أي جزء من أراضيها.

وقال في خطبة مكتوبة "في يوم النصر على النازية، نقاتل من أجل نصر جديد. الطريق إليه صعب، لكن ليس لدينا شك في أننا سننتصر".

وأضاف زيلينسكي، أن "الأوكرانيين شعب حر قاتل للدفاع عن أرضه عدة مرات على مر التاريخ ولديه مساره الخاص".

وتابع "اليوم نخوض حرباً على هذا المسار ولن نترك لأحد أي جزء من أراضينا.. ولن نترك لأحد أي جزء من تاريخنا".

وتابع "نحن فخورون بأسلافنا الذين هزموا النازية بالتعاون مع دول أخرى من الحلفاء ضد هتلر. ولن نسمح لأحد بالاستيلاء على هذا النصر".

وأضاف "لا توجد قيود يمكنها تقييد أرواحنا الحرة. لا يوجد محتل يمكنه الاستيلاء على أراضينا الحرة. لا يوجد محتل يمكنه أن يحكم شعبنا الحر. عاجلاً أو آجلاً سننتصر".