أعلن رئيس المخابرات العسكرية الأوكرانية، كيريلو بودانوف، أن هناك «انقلابًا جاريًا للإطاحة بفلاديمير بوتين وأن روسيا ستخسر الحرب بحلول نهاية هذا العام»، مضيفاً أن «الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «في حالة نفسية وجسدية سيئة للغاية ويعاني من مرض السرطان».

وقال في حديث إلى محطة «سكاي» البريطانية إن «نقطة التحول في الصراع مع روسيا ستأتي في الجزء الثاني من أغسطس المقبل، زاعماً بأنها ستؤدي إلى تغيير في القيادة الروسية، بحسب ما نقلت أسوشييتد برس، اليوم السبت.

كما زعم أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين «في حالة نفسية وجسدية سيئة للغاية ويعاني من مرض السرطان«، وفق تعبيره، وتابع مشيراً إلى أن «انقلابًا للإطاحة بالرئيس الروسي جرى في موسكو سابقاً، مؤكداً أنه مريض بشدة ويعاني من سرطان الدم».

إلا أن أي معلومات أو تصريحات رسمية لم تؤكد ما قاله بشأن صحة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

إلى ذلك، عبر رئيس المخابرات العسكرية عن تفاؤله بشأن مستقبل بلاده، لافتا إلى أن روسيا تكبدت خسائر فادحة خلال المعارك.

كما شدد على أن القوات الأوكرانية ستستعيد جميع الأراضي التي فقدتها أو سيطر عليها الجيش الروسي، بما في ذلك دونباس وشبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا إلى أراضيها عام 2014.

يشار إلى أن تلك التصريحات بانتهاء الصراع أواخر العام تتطابق مع تقديرات غربية (أوروبية وأميركية) كانت أعلنت مؤخراً، إلا أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي عاد وذكر ليل الجمعة السبت، أنه لا يمكن لأحد التنبؤ بوقت انتهاء «الحرب»، وفق تعبيره.

صور