تتسبب موجة حارة في فرنسا تصل درجات الحرارة فيها إلى 35 درجة مئوية في تحطم الأرقام القياسية في شهر مايو.

ونقلت وكالة الانباء الألمانية (د ب أ) قول هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية اليوم الخميس، "إن هناك علامات بالفعل على أن مايو الحالي سوف يتجاوز مايو الأشد حرارة على الإطلاق في 2011".

واضافت "في مونتيليمار بالجنوب، وصلت درجة الحرارة إلى 32.9 درجة مئوية يوم الثلاثاء ما جعله اليوم الأشد حرارة في مايو منذ 1945".

وفي جزيرة، إيل دو بريا، على ساحل بريتاني الشمالي، كسرت درجة الحرارة البالغة 27.8 درجة رقما قياسيا جرى تسجيله في أحد أيام مايو في 1922.

وفي ليون، كانت درجة الحرارة أعلى من 30 درجة مئوية لخمسة أيام على التوالي.