يواصل الجيش الروسي، اليوم الخميس، تنفيذ مهام عمليته الخاصة في أوكرانيا من خلال استهداف مواقع البنية التحتية العسكرية والقوات الأوكرانية في أنحاء البلاد والمضي قدما في تحرير أراضي دونباس، فيما يستمر الغرب بإمداد كييف بالمساعدات والعتاد العسكري.

وتضيق القوات الروسية الخناق على مدينة سيفيرودونيتسك الاستراتيجية في دونباس في الحرب التي قد "تستمر لأشهر كثيرة" وفق ما حذرت واشنطن. ويركز الجيش الروسي جهوده للسيطرة على منطقة دونباس التي تشهد حرب استنزاف بعد نزاع مستمر منذ 3 أشهر تقريبا. ويبدو أن تكتيك المحدلة الذي تعتمده موسكو لقضم أجزاء من منطقة دونباس تدريجا، يؤتي ثماره.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن القوات الروسية تسيطر على معظم مدينة سيفيرودونيتسك الأوكرانية لكنها تكبدت خسائر. وأوضحت الوزارة عبر "تويتر" أن الطريق الرئيسية في سيفيرودونيتسك ما زالت على الأرجح تحت سيطرة القوات الأوكرانية، لكن القوات الروسية تواصل تحقيق مكاسب بفضل "تركيز قوي للمدفعية". وأكدت أن عبور نهر سيفيرسكي دونتس "أمر حيوي" للقوات الروسية بينما تستعد لتحويل تركيزها إلى منطقة دونيتسك.

وفي آخر التطورات، أظهر مقطع مصور حجم الأضرار الكبيرة التي تعرضت لها روبيزني في منطقة لوغانسك بشرق أوكرانيا حيث تسعى القوات الروسية لتطويق مدن سيفيرودونيتسك وليشانسك وروبيزني.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن أنظمة الدفاع الجوي الروسية أسقطت مقاتلة أوكرانية "سو25" في منطقة سيرغيفكا بدونتسك، ومروحية "مي 8" بمنطقة خاركوف، وسبع طائرات بدون طيار أوكرانية.

وقال رئيس الشيشان، رمضان قديروف، إن مقاتلي الوحدات الشيشانية والميليشيا الشعبية لجمهورية لوغانسك أكملوا تطهير مدينة سيفيرودونيتسك من القوميين الأوكرانيين، على حد تعبيره.

في المقابل، قال رئيس الإدارة العسكرية الإقليمية في خيرسون بأوكرانيا إن قوات بلاده استعادت السيطرة على أكثر من 20 منطقة سكنية من القوات الروسية في الإقليم. وأضاف أن القوات الأوكرانية تواصل التقدم واستعادة السيطرة على خيرسون، مضيفا أن نحو نصف السكان قد رحلوا عن الإقليم، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الأوكرانية.

كما أكد أن القتال متواصل على خط المواجهة في جنوب البلاد، وأن الجيش الأوكراني شن هجوما مضادا في بعض المناطق، مشيرا إلى أن الجيش الروسي يفجر جسورا فوق نهر إنغوليتس. فيما تقدمت القوات الروسية، اليوم الأربعاء، لتقترب أكثر من مركز مدينة صناعية في مسعى للسيطرة على مساحة شاسعة من شرق أوكرانيا.

من جهته، قال الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي إن القوات الأوكرانية تخسر يوميا ما بين 60 و 100 قتيل و500 جريح جراء المعارك الدائرة.

وقال إن القوات الروسية ومنذ بداية الحرب قتلت 243 طفلا وأصابت 446 آخرين بجروح، مضيفاً أن "هؤلاء هم فقط ممن نعرفهم. ليس لدينا جميع المعلومات حتى الآن من الأراضي المحتلة حالياً".

الرئيس الأوكراني توعد بمحاسبة روسيا قائلا إن الشعب الأوكراني لن يستسلم، مضيفاً بالقول: "يجب أن نضمن محاسبة كل من قتل أو عذب أو رحّل الأوكرانيين. حتمية العقوبة هي مبدأ ستعلمه أوكرانيا لروسيا. ولكن أولاً وقبل كل شيء، يجب أن نعلمهم في ساحة المعركة أنه لا يمكن احتلال أوكرانيا، وأن شعبنا لن يستسلم، ولن يصبح أطفالنا ملكًا للغزاة".