أعلنت إستونيا، العضو في حلف شمال الأطلسي "ناتو"، الثلاثاء، أن مروحية روسية تابعة لحرس الحدود انتهكت مجالها الجوي خلال نهاية الأسبوع، وتم استدعاء السفير الروسي ومنحه مذكرة بشأن الحادث.

وقال الجيش الإستوني في بيان إن مروحية روسية من طراز "مي 8" دخلت المجال الجوي للبلاد جنوب شرقي إستونيا في منطقة كويدولا، على مقربة من مدينة بيسكوف الروسية، من دون الحصول على تصريح، مساء السبت.

وتابع البيان أن "المروحية حلقت في المجال الجوي لإستونيا لنحو دقيقتين تقريبا، ولم تقدم خطة طيران، وأوقفت تشغيل جهاز الإرسال والاستقبال، ولم تجر اتصالا لاسلكيا مع خدمات الملاحة الجوية الإستونية".

والانتهاك المزعوم هو الثاني للمجال الجوي لإستونيا هذا العام، حيث قال الجيش إن طائرات روسية عسكرية ومدنية، انتهكت العام الماضي المجال الجوي لإستونيا 5 مرات.

ويوم الجمعة، استدعت الخارجية الدنماركية السفير الروسي في الدنمارك بعد انتهاك سفينة عسكرية روسية مرتين المياه الإقليمية للبلاد قبالة جزيرة بورنهولم في بحر البلطيق.

وحدثت الواقعة بينما كان العديد من المشرعين الدنماركيين في الجزيرة لحضور اجتماع سنوي للسياسيين وجماعات الضغط.