أ ف ب


أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ، يوم الإثنين، أن دوله ستزيد عديد القوات عالية التأهب إلى ”أكثر بكثير من 300 ألف“ جندي في وقت تعزز دفاعاتها على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقال ستولتنبرغ قبيل قمة للناتو مرتقبة هذا الأسبوع في مدريد: ”سنعزز دفاعاتنا الاستباقية. سنعزز مجموعات المعارك التابعة لنا في الجزء الشرقي للحلف إلى مستويات ألوية“.

وأضاف: ”سنحدث تحولا في قوة الاستجابة التابعة للناتو، ونزيد عدد قواتنا عالية التأهب إلى أكثر بكثير من 300 ألف“.

وفي شباط/ فبراير الماضي، اتخذ حلف شمال الأطلسي (الناتو)، لأول مرة، قرارا بتفعيل قوة الرد السريع كإجراء دفاعي ردا على الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وحينها قام القائد الأعلى لحلف الناتو الجنرال تود ولترز، بتفعيل القوة متعددة الجنسيات المكونة من قوات برية وجوية وبحرية وقوات العمليات الخاصة والتي يمكن أن تنتشر بسرعة.