جمد فريق عمل خاص بفرض عقوبات من حلفاء أوكرانيا البارزين أكثر من 330 مليار دولار من الموارد المالية المملوكة للنخبة الروسية والبنك المركزي منذ غزو القوات الروسية، حسبما أعلن الفريق الأربعاء.

وتم تجميد 30 مليار دولار من أصول حكام ومسؤولين روس، فيما تم أيضا تجميد 300 مليار دولار مملوكة للبنك المركزي الروسي.

كما احتجزوا ما لا يقل عن خمسة يخوت فاخرة وجمدوا عقارات فاخرة يملكها أثرياء البلاد.

وقالت المجموعة في بيان أصدرته وزارة الخزانة الأميركية: "معًا، سنضمن أن تستمر عقوباتنا في فرض تكاليف على روسيا بسبب شن الحرب غير المبررة على أوكرانيا".

وتم تشكيل "REPO" في 17 مارس ، بعد ثلاثة أسابيع من غزو أوكرانيا ، لزيادة الضغط على موسكو اقتصاديًا على أمل إقناع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإنهاء الحرب.

وفي سياق متصل؛ أعلنت بريطانيا إضافة 13 كيانا روسيا إلى قائمة العقوبات.