استأنفت السلطات الإيطالية عمليات البحث والإنقاذ اليوم الاثنين في جبال الألب الإيطالية بعد انهيار جزء من جبل جليدي، مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص على الأقل وإصابة ثمانية آخرين وفقد 17.

ووقع الانهيار الجليدي على جبل مارمولادا، الذي يبلغ ارتفاعه أكثر من 3300 متر ويعد أعلى قمة في جبال دولوميت، وهي إحدى سلاسل جبال الألب الإيطالية الشرقية التي تمتد عبر منطقتي ترينتو وفينيتو.

وتسبب ارتفاع متوسط درجات الحرارة في انكماش جبل مارمولادا الجليدي خلال العقود الأخيرة، مثل العديد من جبال الجليد الأخرى حول العالم.

ولم يتضح بعد سبب انهيار الجليد، لكن إيطاليا شهدت ارتفاعا مفاجئا في درجات الحرارة وسط موجة حر مبكرة.

وذكرت وكالة (إيه.جي.آي) للأنباء، نقلا عن رجال الإنقاذ، أنه تم التعرف على أربع ضحايا اليوم الاثنين، ثلاثة منهم إيطاليون والرابع من جمهورية التشيك.

ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي المنطقة في وقت لاحق اليوم.