رويترز


استقالت مديرة مكتب منظمة العفو الدولية في أوكرانيا من منصبها، إثر خلاف بعد اتهام المنظمة للقوات المسلحة الأوكرانية بتعريض المدنيين للخطر من خلال نشر قوات في مناطق سكنية أثناء الغزو الروسي.

ونشرت منظمة العفو يوم الخميس الماضي، تقريرا بهذا الشأن قوبل بانتقادات شديدة من الحكومة الأوكرانية، وقاد الرئيس فولوديمير زيلينسكي استنكار مزاعم منظمة العفو واتهمها ”بمحاولة نقل المسؤولية من المعتدي إلى الضحية“.

وقالت أوكسانا بوكالتشوك مديرة مكتب المنظمة في أوكرانيا على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس الجمعة، إنها استقالت اعتراضا على نشر التقرير وإدراكا لعدم قدرتها على تغييره أو حذفه.

وأضافت أن منظمة العفو الدولية عن غير قصد ”صنعت من المواد ما بدا وكأنه يدعم الروايات الروسية عن الغزو، وفي محاولة لحماية المدنيين، صار هذا التقرير أداة للدعاية الروسية“.

وقالت بوكالتشوك ”يؤلمني الاعتراف بذلك، لكننا اختلفنا مع قيادة منظمة العفو الدولية، لهذا السبب قررت ترك المنظمة“.