قررت وزيرة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلية، أورنا باربيفاي، تعيين ملحق اقتصادي لإسرائيل في تركيا، وذلك للمرة الأولى منذ 13 عاما، وفق ما أوردت صحيفة ”يسرائيل هيوم“ العبرية.

وقالت الصحيفة العبرية، يوم الاثنين، إن ”الوزيرة الإسرائيلية، وعلى إثر قرار استئناف عمل اللجنة الاقتصادية التركية المشتركة، قررت تعيين ماتان صفران بمنصب الملحق الاقتصادي لإسرائيل في تركيا“.

ووصفت الصحيفة العبرية تركيا بأنها ”رابع أهم شريك تجاري لاقتصاد إسرائيل، وخامس أهم وجهة تصدير في العام 2021“.

وأضافت: ”هناك اتفاقية منطقة تجارة حرة بين تركيا وإسرائيل، منذ أيار/ مايو 1997، وفي إطارها كانت هناك أربع جولات من المفاوضات للجنة اقتصادية مشتركة بين الدولتين، آخرها عقد في القدس في يوليو 2009“.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن ”من المتوقع أن تعقد اللجنة جولتها الخامسة في خريف هذا العام“.

وفي السياق، قالت الوزيرة أورنا باربيفاي: ”تركيا دولة مهمة لإسرائيل سياسيا واقتصاديا، وتجديد النشاط بين البلدين من شأنه المساهمة بشكل كبير في النمو الاقتصادي لهما“.

بدوره، قال مدير إدارة التجارة الخارجية الإسرائيلية، أوهاد كوهين، إن ”تعيين الملحق الاقتصادي جزء من سلسلة من أدوات المساعدة التي تروج لها إدارة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد والصناعة من أجل ترقية وتقوية النشاط الاقتصادي بين تركيا وإسرائيل“.

وأضاف كوهين: ”عودة النشاط الثنائي إلى مساره بين البلدين في مجالي التجارة والاقتصاد تجسد إمكانات كبيرة لزيادة التعاون في العمليات التجارية بينهما“.

وبحسب بيانات إدارة التجارة الخارجية في إسرائيل، فإن المعاملات الاقتصادية بين تل أبيب وأنقرة خلال العام الماضي بلغت 7.7 مليار دولار، فيما بلغ حجم صادرات السلع الإسرائيلية إلى تركيا حوالي 1.9 مليار دولار.

وتشمل الصادرات الإسرائيلية إلى تركيا بشكل أساسي المواد الكيميائية بنسبة 52%، والمعادن الأساسية 14%، والمطاط والبلاستيك 10%، وفق الصحيفة العبرية.