ألغت كوريا الشمالية فرض ارتداء الكمامات وخففت القيود المفروضة لاحتواء تفشي فيروس كورونا، مع تحرك الدولة الشيوعية صوب الحياة الطبيعية بعد إعلان انتصارها على جائحة كوفيد-19، حسبما أفادت وسائل الإعلام الرسمية اليوم السبت.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع أعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج اون النصر في حملة بلاده الطارئة ضد جائحة كوفيد-19، بعد ثلاثة أشهر من إعلان بيونغ يانغ عن تفشي الفيروس بها.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أنه تقرر إلغاء فرض ارتداء الكمامات وتم رفع القيود الأخرى التي فرضت لاحتواء تفشي فيروس كورونا في مختلف أنحاء البلاد باستثناء المدن والمقاطعات الحدودية.

لكن السلطات نصحت بارتداء الكمامات حال إصابة أي شخص بأعراض مرض تنفسي، مثل الانفلونزا، وفقا للوكالة.

يذكر أن حصيلة الإصابات بالحمى في كوريا الشمالية ظلت صفر منذ 29 يوليو الماضي، بعدما وصلت إلى ذروتها وهي 392 ألفا و920 حالة يوم 15 مايو، وفقا لوكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء.

وفي كوريا الجنوبية تراجعت حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) اليوم السبت لليوم الثالث على التوالي، إلا أنها ظلت في مستوى أعلى من 100 ألف إصابة لليوم الخامس على التوالي، في ظل الانتشار السريع للمتحور أوميكرون.

وسجلت كوريا الجنوبية 124 ألفا و592 إصابة بفيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، مما يرفع إجمالي حالات الإصابة إلى 21 مليونا و236 ألفا و355 إصابة، حسبما أعلنت الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وأوضحت الوكالة أن من بين الإصابات الجديدة 480 إصابة وافدة من الخارج.

وأعلنت الوكالة تسجيل 67 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 25 ألفا و566 وفاة، وفقا لوكالة يونهاب للأنباء.