كشفت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية، الأحد، أن النظام أعدم أكثر من 500 شخص في البلاد منذ بداية هذا العام.

وقالت المنظمة التي يقع مقرها بالعاصمة النرويجية أوسلو في بيان، إن هذا أعلى معدل لتنفيذ أحكام إعدام في إيران خلال 5 سنوات.



إلى ذلك لفتت إلى أن السلطات الإيرانية أعدمت في وقت سابق الأحد، 4 أشخاص بسجن رجائي شهر بمدينة كرج غرب العاصمة طهران بتهمة التعاون مع الاستخبارات الإسرائيلية.

احتجاجات منذ سبتمبر

يأتي ذلك فيما تعم الاحتجاجات إيران منذ مقتل الشابة الكردية مهسا أميني في 16 سبتمبر 2022 بعد 3 أيام من اعتقالها من قبل شرطة الأخلاق.

فقد أشعلت وفاتها منذ ذلك الحين نار الغضب حول عدة قضايا، من بينها القيود المفروضة على الحريات الشخصية والقواعد الصارمة المتعلقة بملابس المرأة، فضلاً عن الأزمة المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها الإيرانيون، ناهيك عن القوانين المتشددة التي يفرضها نظام الحكم وتركيبته السياسية والدينية بشكل عام.

فيما عمدت القوات الأمنية إلى العنف والقمع، ما أوقع نحو 450 قتيلاً، بينما اعتُقل الآلاف.

وتتهم إيران الولايات المتحدة وإسرائيل والغرب بالتدخل في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد والتخطيط لإثارتها.