وكالات


تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي صورة لمسلحي حركة "طالبان" وهم يستهزؤون على ما يبدو بصورة مشهورة تظهر جنودا أمريكيين في جزيرة إيوجيما اليابانية إبان الحرب العالمية الثانية.

وتظهر هذه الصورة الجديدة ستة عناصر من قوة "بدري" التي تعد قوة الكوماندوز الخاصة بـ"طالبان" يرفعون علم الحركة فوق تل، وهم مزودون بأسلحة ومعدات متطورة منها أجهزة للرؤية الليلية.

ومن الواضح أن هذه الصورة تمثل استهزاء متعمدا بالصورة المذكورة للجنود الأمريكيين التي أصبحت رمزا لانتصار الولايات المتحدة على اليابان في معركة إيوجيما عام 1945 وإحدى أشهر صور القوات الأمريكية إبان الحرب العالمية الثانية.

ويأتي ذلك في وقت تحاول فيه الولايات المتحدة عد الأسلحة والمعدات العسكرية المتطورة التي وقعت في يد "طالبان" عندما سيطرت الحركة خلال فترة وجيزة على أفغانستان بأكملها تقريبا، ومنها العاصمة كابل.