أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الأحد، أن واشنطن لا تعلم إن كانت إيران تريد العودة للاتفاق النووي أم لا.

وقال بلينكن: "نتفق مع فرنسا وبريطانيا وألمانيا بشأن إعادة إيران للالتزام بالاتفاق النووي".

والسبت، حذرت أمريكا و3 دول أوربية، إيران من أن استمرار سياستها المعرقلة لعمل وكالة الطاقة الذرية، يقوض إمكانية العودة للاتفاق النووي.

وفي بيان مشترك، قالت أمريكا بريطانيا وفرنسا ألمانيا، إننا نشعر بالقلق البالغ والمتنامي إزاء تسارع الإجراءات الاستفزازية التي تتخذها إيران، مشيرين إلى أن العودة للاتفاق النووي لن يكون ممكن، إلا إذا غيرت إيران اتجاهها.

ودعت الدول الرئيس الإيراني إلى اغتنام الفرصة والتصرف بحسن نية لتجنب التصعيد، لأن ما تحرزه إيران من تقدم في المجال النووي، وعرقلة عمل وكالة الطاقة الذرية يقوض إمكانية العودة للاتفاق النووي.