تعهّد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس، الثلاثاء، بعدم السماح لوكلاء إيران في الشرق الأوسط بالحصول على أسلحة متطورة.

وتأتي تصريحات جانتس في ظل تقارير متواترة عن هجمات جوية نفذتها إسرائيل على أسلحة إيرانية كانت في طريقها إلى مليشيات حزب الله في لبنان عبر سوريا.

وقال جانتس إن "إسرائيل لن تسمح للأسلحة المتطورة بالوصول إلى وكلاء إيران الإقليميين".

وأضاف، خلال افتتاح مصنع جديد لشركة "رافائيل" لصناعة الأسلحة الإسرائيلية في بلدة شلومي الشمالية، قائلا: "قبل خمسة عشر عامًا، احترق هذا المكان بصواريخ حزب الله والتهديد من التمركز العسكري الإيراني في سوريا".

واعتبر افتتاح المصنع بأنه "رمز واضح لأعدائنا بأنه لا يمكن تقويض تصميمنا".

وأضاف جانتس: "على المستوى التشغيلي، نحن نتصرف على نطاق واسع".

وتابع وزير الدفاع الإسرائيلي: "لن نسمح لحزب الله ووكلاء إيران الآخرين في المنطقة بالتسلح بأسلحة من شأنها أن تمس بالتفوق العسكري الإسرائيلي في المنطقة".

وسبق أن حذرت إسرائيل، مرارا، من أنه لن تسمح لإيران بامتلاك السلاح النووي، فيما أقر جيشها ميزانية خاصة للتعامل مع التهديد النووي الإيراني.

ومطلع نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بحث مسؤولون إسرائيليون وأمريكيون زيادة التعاون بين البلدين لمواجهة برنامج إيران النووي.