أكدت وزيرة الهجرة والمهجرين العراقية، إيفان فائق، اليوم الأربعاء، أن العراقيين المتواجدين على الحدود البيلاروسية يتعرضون لأقسى أنواع المعاملة.

وذكرت في بيان صحفي خلال استقبالها سفير الاتحاد الأوروبي فيلا فاريولا، أن "الصراع السياسي بين الاتحاد الأوروبي وبيلاروس يقع ضحيته العراقيون المتواجدون على الحدود، والذين يتعرضون لأقسى أنواع التعامل البعيد عن المعايير الإنسانية والدولية".

وشددت فائق على ضرورة "تعاون الوزارة والاتحاد الأوروبي للتعامل مع هذا الملف بشكل إنساني وإيجاد حلول جدية بالتعاون مع جميع المنظمات الدولية".

وأشارت الوزيرة العراقية، إلى أن "الحكومة أوقفت جميع الرحلات المباشرة إلى بيلاروس حفاظا على سلامة العوائل العراقية التي قد تقع ضحية لجشع المهربين".

كما جددت الوزيرة رفضها للعودة القسرية لجميع العراقيين في الخارج.