أ ف ب


قام وزير خارجية طالبان بزيارة إيران السبت، لبحث ملف اللاجئين الأفغان والأزمة الاقتصادية المتنامية، في أول زيارة من نوعها للبلد المجاور منذ استيلاء الحركة على السلطة في أفغانستان.

لم تعترف ايران، على غرار دول أخرى، بالحكومة الجديدة التي شكلتها طالبان بعد توليها السلطة إثر الانسحاب الأميركي السريع في منتصف أغسطس.

وقال المتحدث باسم وزارة خارجية طالبان عبد القهار بلخي على "تويتر"، إن "الزيارة تهدف لإجراء محادثات في قضايا سياسية واقتصادية وعبور اللاجئين بين أفغانستان وإيران".

وأوضح أن وفد "طالبان" برئاسة وزير الخارجية أمير خان متقي شارك في لقاء أول مع مسؤولين إيرانيين.