القاهرة – عصام بدوي

كشف عبدالرحمن سليم مدير شركة "آي إم أف إن دي" العالمية، خلال منتدى التسويق والتجارة الإلكترونية الثالث، المُنعقد على هامش المؤتمر السنوي الخامس "وطن رقمي"، الذي تنظمه غرفة تكنولوجيا المعلومات المصرية، أن عدد مستخدمي الإنترنت في مصر بلغوا 50 مليون مستخدم، وأن هناك 38 مليون شخص يستخدمون موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، منهم 14 مليون أنثي، و24 مليون ذكر، إلى جانب 11 مليون شخص يستخدمون "إنستغرام"، و3 ملايين يستخدمون "لينكد إن".

وأوضح خلال المؤتمر السنوي لـ"الوطن"، أن "التعامل مع كوارث السوشيال ميديا، يجب أن يبدأ بتحديد ما إذا كانت كارثة، يليها تتبع المشكلة، ثم إنشاء مجموعات للتعرف علي المشكلة، ثم العمل عليها من خلال فرق العمل داخل الشركة، وذلك لإصدار أول تقرير عن المشكلة خلال 30 دقيقة كحد أقصي".

من جانبه، أعلن محمد عادل مصطفي رئيس قطاع تطوير الأعمال والشراكة والعلاقات الحكومية في "جوميا مصر"، أن عدد مستخدمي الإنترنت يعادل 50% من عدد السكان، وبمعدلات نمو 41 % سنوياً، بزيادة 14 مليون مستخدم، فيما سجلت معدلات نمو الاعتماد على الموبايل إنترنت، نسبة 33 % خلال عام 2017.

وأوضح عادل، أن "جوميا"، جاءت ضمن أكثر 6 مواقع في معدلات الزيادة بمصر، مشيراً إلى أن الشركة تتواجد في 23 دولة بقارة أفريقيا، وترتكز في سياستها على تحسين وتقديم خدمات جديدة تتناسب مع احتياجات العميل.

وأكد، على أن "جوميا"، تهدف إلى الوصول لأهدافها، من خلال خلق مناخ متكامل لربط الشركات باختلاف حجمها، مع العملاء، منوهاً إلى أن الشركة نجحت في تشبيك 17 مليون شركة، بما يقرب من 1.2 مليار مستخدم.

وتوقع عادل، أنه في عام 2030، سيتم الاستحواذ على نسب مرتفعة من معدلات مبيعات التجزئة، لتصل إلى 5 % من سوق التجزئة في أفريقيا.

وكشف حسام الجمل مدير العلامة التجارية في "أنغامي"، خلال مشاركته بمنتدي التسويق والتجارة الإلكترونية، أن أي منتج على الإنترنت يمر بأربع مراحل، بداية من التعريف بالمنتج، يليها النمو، ثم الثبات، وفي النهاية التراجع، مضيفًا أن كل مرحلة يجب أن تتمتع بأنشطة محددة للحفاظ علي دورة حياة المنتج في السوق.

وأكد الجمل، ضرورة التعرف علي المستخدمين بوضوح، بما يسمح للشركات بتوصيل الرسائل بسهولة، مبينًا أن المستهلكين ينقسمون إلى خمس فئات هم المبتدئون، يليهم المستهلكون الأوائل، وكلاهما يمثل 15 % من إجمالي المستخدمين، ويمكن الاعتماد على هؤلاء لتحقيق نسبة كبيرة من المبيعات دون إنفاق استثمارات هائلة.

واستعرض مدير العلامة التجارية في "أنغامي"، عدد من العوامل الهامة في مجال التسويق الرقمي، منها أن الحصول على اهتمام المستخدمين خلال سبعة ثوانٍ، حيث إن متوسط مدة الإعلان على "إنستغرام" يبلغ 15 ثانية، وعلى "سناب شات" نحو 10 ثوانٍ، مشدداً على أهمية التعامل مع توجهات المستخدمين والاعتماد على الألوان.