يستعد منتخبنا الأولمبي لكرة القدم إلى إقامة تجمع محلي خلال فترة أيام "الفيفا" في الشهر الجاري؛ لخوض لقاءين وديين أمام نظيره الإماراتي يومي 24 و26 مارس في البحرين.

وأكد مدير منتخبنا الأولمبي الشيخ أحمد بن عيسى آل خليفة، أن التجمع يأتي ضمن إطار الخطة العامة المعدة لإعداد المنتخب للاستحقاقات المقبلة، لافتا إلى أن الإعداد سيبدأ الأربعاء 15 مارس الجاري ويستمر حتى موعد الودية الثانية.

وفي هذا الإطار، فقد أعرب الشيخ أحمد بن عيسى عن شكره لإدارة اتحاد الكرة على تعاونها الكبير في إطار دعم مشوار المنتخب الأولمبي وإعداده للمرحلة المقبلة، مشيرا إلى أن الاتحاد ذلل كافة الصعوبات بتوفيره مستلزمات التحضير والتهيئة بما يضمن الظهور الإيجابي للمنتخب.

من جهة أخرى، أوضح الشيخ أحمد بن عيسى أن الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدرب التونسي سمير شمام عكف خلال التجمعات المحلية الأخيرة على ضم عناصر جديدة من منتخب الشباب مواليد (1999-2000)؛ وذلك بهدف الاطلاع على أكبر عدد ممكن من اللاعبين، مؤكدا أن التجمع المقبل سيكون فرصة مناسبة واختبارا حقيقيا لجميع اللاعبين، خصوصا أنه سيشهد مباراتين وديتين للمنتخب، مضيفا: "سيكون اللقاءان الوديان تجربتين جيدتين نحو إعداد المنتخب، خصوصا وأنه مقبل على المشاركة في بطولة ودية خلال شهر أبريل المقبل ستقام بضيافة أندونيسيا، والتي تأتي ضمن إطار تحضيرات البلد المستضيف لاحتضان منافسات دورة الألعاب الآسيوية خلال شهري أغسطس وسبتمبر المقبلين".

وجدد الشيخ أحمد بن عيسى التأكيد في ختام حديثه على أهمية المرحلة المقبلة للمنتخب الأولمبي، خصوصا في كونها محطة مهمة ضمن محطات الإعداد، معربا عن ثقته في أن يحقق المنتخب الاستفادة الفنية الأمثل من خلال التجمع المقبل.