أعلنت الناشطة الاجتماعية الشابة كلثم الحايكي نيتها الترشح لانتخابات مجلس نواب 2018 تحت شعار "هوية وطنية جامعة وشعب ينال جميع حقوقه"وبذلك تكون أول امرأة تعلن رسمياً نيتها الترشح.

وقالت الحايكي في بيان "أعلن عزمي الترشح لانتخابات 2018 قبل الجميع لأكون أول سيدة تتخذ هذا القرار الحاسم من أجل وطني و شعب البحرين، إيماناً مني بالعمل المتواصل لحياة كريمة لكافة المواطنين والمقيمين، واستباقاً لأي لغة قد يدلي بها بعض المقاطعون".

وأضافت "أدعو الشباب إلى وضع الخطط والاستراتيجيات لدخول برلمان 2018 الذي سيشهد تنافساً شديداً وزيادة في عدد المرشحين عن الأعوام الماضية"



وقالت "يجب أن يكون للشباب تواجد في هذا المجلس للتغيير لوطن جمع الجميع وسيجمع الجميع، وإيماناً مني بضرورة العمل الجاد والسريع لجعل البحرين موقعاً متميزاً بالمشاركة الحرة (..) فلا موقع للمقاطعين ولا محل للمجادلين، إننا الشباب ولابد أن تكون لنا كلمة وأن نبدأ بالسعي من خلال الفكر الحر المتزن الملتزم مع المبادئ والقيم الوطنية.

وأضافت "أدعم القوة الشابة وأعمل على توحيد الجهود مع الطاقات الشبابية ليصل صوتنا إلى جميع المسؤولين وجميع المعنيين. وسنفتح آفاقاً جديدة تتسم بالبصيرة والنظر الثاقب، وسنركز على جميع القضايا الاقتصادية لحياة شعب أوفر، ولن يوقف عزمنا المرجفون "

ودعت الشباب لانطلاقة واسعة قائلة "لنعمل على مجلس قادم متطور تملئه روح الشباب بالمقترحات والملاحظات والتعديلات الدستورية، لراحة المواطن.