عبر سمو الـشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للاعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية قائد الفريق الملكي للقدرة، عن اعتزازه بما حققه الفريق الملكي للقدرة في سباق كاستل سغراد الفرنسي.

وأشاد سموه، بالمستويات الكبيرة التي قدمها فرسان الفريق مؤكداً أن تحقيق الفريق الملكي للمركز الثاني والثالث والرابع والخامس والسادس في سباق كاستل سغراد بفرنسا، يؤكد المستويات الكبيرة التي بات يحققها الفريق الملكي في مختلف البطولات التي يشارك فيها .

وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، عن فخره واعتزازه بمواصلة الفريق الملكي للقدرة تحقيق النتائج الإيجابية المشرفة خلال مشاركاته في فرنسا، بعد أن استطاع فرسان الفريق تحقيق المراكز الاولى في سباق كاستل سغراد بفرنسا والذي يعتبر من أقوى وأصعب السباقات في أوروبا نظرا لطبيعة الارض ومساراته الوعرة وانحداراته ومرتفعاته، مهنئاً سموه الفرسان واعضاء الجهازين الفني والإداري وكافة أعضاء الفريق بالإنجاز الذي تحقق خلال المشاركة الخارجية بفرنسا.

وقال سموه في تصريح بهذه المناسبة، إن الفريق الملكي للقدرة ظهر بروح الفريق الواحد خلال سباق كاستل سغراد بفرنسا الذي شهد مشاركة واسعة من قبل نخبة من فرسان العالم، الأمر الذي أهل فرسان الفريق للظهور بمستوى رائع ومتميز وتحقيق المراكز الأولى في السباق رغم صعوبة وقوة السباق الذي شهد منافسة قوية بين الفرسان المشاركين وطبيعته الوعرة، إلا أن الروح التنافسية العالية والإصرار والعزيمة الكبيرتين توجت مجهود الفريق بالانتصار.

وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، أن الفريق الملكي للقدرة استطاع تحقيق نتائج تعكس مدى العمل والجهد الكبير الذي بذله أعضاء الفريق طوال الفترة الماضية، الأمر الذي أسهم في تعزيز سجل النتائج والإنجازات الخارجية المشرفة للفريق بما يعكس المستوى المتميز الذي وصل له القدرة البحرينية ويبين المكانة العالية التي باتت تتبوأها المملكة في رياضة سباقات القدرة.

وأشاد سموه بجهود الجهازين الإداري والفني والفرسان وكافة أعضاء الفريق الذين سخروا كافة جهودهم وإمكانياتهم لرفع علم المملكة عالياً في أبرز التجمعات والمحافل الرياضية العالمية.

وأكد سموه عزم الفريق الملكي للقدرة على مواصلة تحقيق الإنجازات المشرفة خلال مشاركاته الخارجية المقبلة، وذلك من خلال السير على الخطط والاستراتيجيات الموضوعة للفريق والتي ستسهم في وصول الفرسان إلى الجاهزية التامة في أهم المحافل والبطولات الخارجية، مشيراً إلى أن الفريق يسعى لتحقيق أفضل الإنجازات لترسيخ موقع ومكانة المملكة على خارطة رياضة القدرة عالمياً.

وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، أن مشاركة الفريق في سباق سباق كاستل سغراد بفرنسا هي في طريق الاعداد والتحضير للمشاركة في بطولة العالم للقدرة والتي ستقام في امريكا.

تتويج الفرسان

بعد نهاية السباق، قامت اللجنة المنظمة بتتويج فرسان الفائزين في المراكز الأولى وهم المركز الأول الفرنسي جان فيليب، والمركز الثاني رائد محمود، والمركز الثالث الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، والمركز الرابع الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة، المركز الخامس سلمان عيسى والمركز السادس هود بوجيري.

متابعة ناصر بن حمد حققت النجاح

أكد المدرب أحمد جناحي أن توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ومتابعته المتواصلة مهدت الطريق أمام الفريق للتحقيق نتائج إيجابية مشرفة خلال مشاركاته في السباقات الفرنسية مؤخراً، إذ كان لتعليمات سموه دور رئيسا في تحقيق الانتصارات نظراً لما يتمتع به من خبرة ودراية في هذه الرياضة التي سطر فيها العديد من الإنجازات.

وأشار إلى أن دعم سموه اللامحدود كان الدافع والمحرك الرئيس لأعضاء الجهازين الإداري والفني والفرسان لتحقيق إنجازات تليق بالمستوى الذي وصل إليه الفريق تحت قيادة سموه.

وأشاد جناحي بجهود كافة المدربين الذين كان لهم دور مهم في تحقيق هذه الإنجازات من خلال العمل الدؤوب على تهيئة الفرسان وتجهيز الجياد ليكونوا على الموعد خلال المسابقات والبطولات، مشيراً إلى أن النتائج الإيجابية تحققت بفضل تكاتف جهود جميع أعضاء الفريق ورغبتهم وإصرارهم على تحقيق الانتصارات.

الفرسان: سباق صعب

أكد الفارس رائد محمود، أن الإنجاز الذي حققه بتحقيقه المركز الثاني في السباق سيعطيه دافعاً قوياً من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات في السباقات المقبلة خاصة وأن الإنجاز يضاف إلى سلسلة الإنجازات التي تحققت للفريق الملكي، الأمر الذي سيشكل قاعدة انطلاقة له نحو تعزيز الإنجازات للفريق وتأكيد مكانة القدرة البحرينية.

ولفت إلى أن السباق كان صعباً جداً نظراً لطبيعة الأرض التي يقام عليها ومرور مسارها بالعديد من المرتفعات والمنحدرات بالإضافة إلى وعورة الأرض، الأمر الذي أدى إلى تقليل السرعات للمحافظة على سلامة الجواد.

وأشاد محمود، بتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة من خلال تواصله المستمر مع الجهاز الفني والذي كان ينقل له الخطة الفنية للسباق وفق رؤية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة.

وأشار الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، إلى فخره واعتزازه بتحقيق هذا الإنجاز مع الفريق وبتوحيهات من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والتي كانت هي الأساس في تحقيق هذا الانجاز الرائع.

وأشار إلى أن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وخلال متابعته مع الفرسان بعد نهاية كل مرحلة كان يوجه الفرسان لتحقيق المراكز الأولى في السباق وهو الأمر الذي شكل دافعاً نحو تجاوز عقبات السباق الكثيرة.

وأضاف الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة، أنه سعيد جداً بالإنجاز مع الفريق الملكي وسيشكل هذا الإنجاز دافعاً قوياً له نحو مواصلة التدريبات الجادة والسير على الخطة الفنية للفريق الملكي من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات مع الفريق معاهداً سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على بذل المزيد من الجهود في سبيل رفعة القدرة البحرينية وتحقيق المزيد من الإنجازات لها في مختلف الأصعدة.

وأكد الفارس سلمان عيسى، أن ماتحقق جاء بفضل توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والذي يدفع الفرسان للتفاؤل دائماً لتحقيق النتائج الإيجابية وأضاف إلى أن السباق جاء ناجحاً وإيجابياً كما أن الاستفادة كانت كبيرة من خلال المشاركة في السباق مشيراً إلى تفاؤله بالنتائج الإيجابية التي تحققت والتي ستشكل انطلاقة نحو المزيد من الإنجازات.

وأكد هود بوحيري، أن الفضل في الإنجاز الذي تحقق في السباق يعود إلى توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة والذي حرص منذ بداية السباق على التواصل مع الجهازين الفني والإداري وفرسان الفريق الملكي، من أجل تحقيق هذا الإنجاز الكبير والرائع مشيراً إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة يمتلك خبرة كبيرة وواسعة استفاد منها الفرسان نحو تحقيق اللقب مشيراً ألى أن السباق كان صعباً وقوياً للغاية.