مريم بوجيري

أعلن المرشح السابق باسم المحميد، نيته الترشح مستقلاً عن الدائرة الرابعة بالمحافظة الجنوبية، وذلك من خلال العمل على الصعود بقائمة وطنية تدعم المصلحة العامة داخل المجلس القادم.

وعن الأسباب التي دعته للترشح في المعترك النيابي القادم، أكد المحميد أن وضع المجلس الحالي لم يلبي الطموحات خلال فترة عمله على مدى 4 سنوات الماضية، ممتعظاً من طريقة المجلس الحالي في التعاطي مع القوانين والتشريعات.



وأضاف أن تفاعله مع الوضع السياسي في المملكة إضافة إلى إلمامه الشخصي باللوائح الداخلية للمجلس ومتابعته للقوانين، دفعته للترشح مرة أخرى عن مقعد الدائرة.

وفيما يتعلق بكونه سيترشح مستقلاً، أوضح المحميد أنه انسحب من عن قناعة تامة من كونه عضواً بجمعية التجمع القومي الديمقراطي، بحيث لا يتبع أي آيديولويجية معينة أو يمثل أي جمعية داخل المجلس، في حين أكد على التعاون مع الجمعيات منها تجمع الوحدة الوطنية وجمعية المنبر الإسلامي.

وقال: "العمل البرلماني يتطلب تشكيل كتل لها مصالح وطنية موحدة تدعم الشعب بكافة أطيافه"، مؤكداً أن تشكيل الكتل داخل المجلس يعد عملية صعبة لتلافي المصالح وبالتالي فإن لم يتم رسم قائمة معينة قبل الدخول للمجلس ينتج عنها تكرر سيناريو مجلس 2014 الذي كان سيئاً بحسب تعبيره.

وأكد المحميد أنه مستعد للدخول في أي كتله داخل المجلس دعماً للعمل الجماعي، باعتبار أن التنوع في المجتمع البحريني يتحتم العمل على المصلحة العليا للوطن وذلك خدمةً للمواطنين والمقيمين.

وعن أبرز ملامح برنامجه الإنتخابي، أوضح المحميد أن برنامجه سيكون مختصراً دون وعود كثيرة حيث سيكون عملياُ ومبسطاً، بحيث يركز على قضايا الفساد في المال العام إضافة إلى إعادة صياغة بعض القوانين القديمة والجديدة والتركيز على الوضع الإقتصادي الحالي، مع توظيف ثروات الدولة وخصوصاً المكتشفة حديثاُ في جعلها أداة رفاهية للمواطن بالشكل الصحيح، إضافة إلى التركيز على الخدمات العامة كقانون الضمان الصحي الجديد الذي يحتاج لوقفة صارمة بحيث لا يكون المواطن البحريني سلعة في يد المراكز والمؤسسات الطبية نتيجةً للضمان.

وأضاف أنه سيكون ضمن قائمة تحالف وطني قبل تأسيس مجلس 2018، مشيراً إلى ضرورة وجود الرؤية الوطنية لدى المرشح قبل الخوض في غمار المنافسة البرلمانية إضافة إلى أهمية وجود الوعي لدى الناخب بمعرفة حقوقه في حين عوّل على أن الوجوه الجديدة التي هي بصدد الدخول للبرلمان القادم أن تكون لديها مصلحة الوطن والمواطن في المرتبة الأولى.

يذكر أن باسم المحميد ترشح عن الدائرة الثامنة بالمحافظة الوسطى في إنتخابات 2006، حيث حصد 350 صوت حيث فاز بمقعد الدائرة آنذاك المرشح عبداللطيف الشيخ من الجولة الأولى بـ 4344 صوتاً.