أكد الناشط في مواقع التواصل الأجتماعي صالح الخنة، والذي أعلن ترشحه في الانتخابات النيابية لرابعة العاصمة، أهمية تكوين كتلة شبابية لوضع رؤية موحدة وبأفكار جديد تخدم الوطن والفئة الصامتة في البحرين والتي تمثل الشريحة الكبرى في المجمتع.

وأضاف في تصريح، أن الشباب يمثلون الشريحة الكبرى في المجتمع وهم عمود الوطن في شتى المجالات، مبيناً في الوقت نفسه أنه يجب الاهتمام بشريحة الشباب.

ودعا الخنة الشباب، إلى عقد اجتماعات مكثفة وطرح الرؤى والأهداف وتقريب وجهات النظر و لخروج بأفكار جديدة وبرامج انتخابية بعيدة كل عن البرامج الانتخابية السابقة للمرشحين والنواب السابقين والبرامج الانتخابية الروتينية والتي لا تسمن من جوع، موضحاً أنه لابد أن تكون كلمة وصوت قوي للشباب البحريني تحت قبة البرلمان ويجب أن يكون صوت الشباب مسموعاً للجميع.



وقال الخنة "إن خوض التجرية البرلمانية للشباب البحريني يعطي انطباعاً جيداً عن البحرين لدول المنكقة والعالم عن مدى نضج الفكر السياسي والبرلماني الذي وصلوا إليه".

وحث الخنة، المترشحين البعد كل البعد عن خداع المواطنين بالكلمات والشعارات الرنانة المعهودة، وأن يكون مبدأ الجميع الصدق والمصداقية مع الناخبيين.