سيؤول - (رويترز): نقلت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية الأحد عن الرئيس السوري بشار الأسد قوله إنه يعتزم زيارة زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون وهو ما سيكون أول اجتماع لكيم مع زعيم أجنبي في بيونغ يانغ.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن الأسد قوله يوم 30 مايو "سأزور كوريا الشمالية وألتقي مع الزعيم كيم جونج أون".

ولم يعلق مكتب الرئيس السوري على هذا التقرير حتى الآن.

وأوضح التقرير أن الأسد قال ذلك أثناء تلقيه أوراق اعتماد سفير كوريا الشمالية لدى سوريا مون جونج نام.

وتحافظ بيونغ يانغ ودمشق على علاقات جيدة بينهما. واتهم مراقبو الأمم المتحدة كوريا الشمالية بالتعاون مع سوريا فيما يتعلق بالأسلحة الكيماوية وهو ما تنفيه بيونغ يانغ.

وبسبب برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية وخطط سوريا في حربها الأهلية الدامية يواجه البلدان عزلة دولية.