إيهاب أحمد

أبدى رجل الأعمال الشاب عبدالله البستكي رغبته في الترشح لمقعد سابعة المحرق النيابي مستقلاً.

وسبق للبستكي إدارة حملة المترشح البلدي عن سابعة المحرق في انتخابات 2014 عبدالله علي عبدالله.



وقال البستكي الذي يقطن في الدائرة منذ 29 عاماً: "اعتزم دخول المعترك الانتخابي، ممثلاً عن فئة الشباب لخدمة المجتمع، خاصة وأن الشباب يمتلكون فرصاً كبيرة في هذه الانتخابات".

ورداً على سؤال عن فرصه في الدائرة قال: "تعد سابعة المحرق من الدوائر الصعبة على مر الانتخابات الماضية، لكني أعتقد أن هناك فرصاً كبيرة خاصة مع اهتزاز صورة الجمعيات السياسة لدى الشارع، ما يجعل فرص المستقلين وخاصة الشباب في ازدياد".

وعن برنامجه قال: "لن أقدم وعوداً انتخابية غير قابلة للتطبيق لكن سأبذل الوسع لإنجاز عدد من الملفات المهمة، مثل ملف الاستثمار والإسكان وغيرها".

وأوضح: "سنسعى لتوفير البيئة المناسبة لجذب الاستثمارات التي تساعد في خلق فرص العمل".

وقال: "سيحظى الملف الإسكاني باهتمام كبير عبر تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص والاستعانة بأفكار جديدة لحلحلة الملف الإسكاني، كما سنعمل على تغيير نمط الوحدة السكنية وزيادة حجمها".