حسن الستري

أكد الناشط الشبابي أنس بومطيع، نيته خوض الانتخابات النيابية المقبلة على مقعد الدائرة الرابعة بالمحافظة الجنوبية، كاشفاً أنه تشاور مع عدد من أهالي الدائرة وأفراد عائلته، وفضل بومطيع عدم التعليق عما إذا كان سيترشح مستقلاً أو ضمن جمعية المنبر الإسلامي.

وأضاف: "سأترشح لممارسة حقي الدستوري وسعياً لتفعيل الدور الرقابي والتشريعي بما يحقق الصالح العام للوطن والمواطن من خلال التعاون لا التماهي مع السلطة التنفيذية من أجل الحفاظ على حقوق ومكتسبات المواطنين وثروات الوطن التي يجب أن تدار بكفاءة أفضل بما يحقق تطلعات وطموحات المواطنين".



وقال بومطيع: "فيما يتعلق بالشأن العام فإنني أمتلك رؤية واضحة ومحددة تجاه الكثير من القضايا والملفات سواء السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية، وأعكف مع عدد من المتخصصين في مجالات مختلفة لصياغة هذه الرؤية في برنامج سيطرح على المواطنين خلال فترة الحملة الانتخابي".

وأضاف: "أما فيما يتعلق بالدائرة التي أتشرف بالترشح على مقعدها فلدي رؤية تجاه متطلبات واحتياجات وتحديات الدائرة، وأمتلك الكثير من المعلومات حول الاحتياجات والخدمات والهموم التي تشغل أهاليها، كوني عملت في العلاقات العامة للمحافظة الجنوبية وكنت على اطلاع على جميع المشكلات التي تعاني منها الدائرة بل وكل المحافظة، كما أنني ابن أحد عائلاتها وصديق للكثير من شبابها".

وعما يملكه من خبرات لخوض الانتخابات أكد بومطيع، أن لديه خبرات سياسية واجتماعية كونه عمل في الفرق الانتخابية لعدد من النواب والمرشحين على مدار أربعة فصول تشريعية، كما عمل في الفريق الإعلامي لتجمع الفاتح والذي كان له دور كبير في مواجهة الشائعات التي كانت تروج ضد البحرين و"نجحنا في توصيل الحقائق وإسقاط المؤامرة". وفيما يتعلق بالجانب الإداري"، قال إنه يمتلك شركة مقاولات منحتنه خبرات ليست قليلة فيما يتعلق بالإدارة والسوق.