في اللحظة التي سرق فيها لص إحدى لوحات الفنان الشهير بانكسي من معرض في تورونتو، كانت كاميرات المراقبة تسجل ما يحدث دون أن يكترث لها.

وتظهر اللقطات التي نشرتها شرطة تورونتو، مدى وقاحة اللص، ففي أول ظهور له كان يتجول داخل المعرض بتأن ووجهه مغطى بقبعة، ثم يظهر لاحقا وهو يحمل لوحة كبيرة بيده، ثم يمشي مباشرة نحو الباب حاملاً "غنيمته"، وهي لوحة أصلية لفنان الغرافيتي الشهير.

وقالت الشرطة إن السرقة وقعت في حوالي الساعة الخامسة من صباح يوم الأحد الماضي، ويبحث عناصرها عن أي شخص لديه معلومات حول هوية اللص.

وتدعى اللوحة المسروقة "Trolley Hunters" تصور رجالاً يستعدون لمهاجمة عربات تسوق في أحد الحقول، بأدوات حجرية، وتقدر قيمتها بـ 45 ألف دولار كندي "34 ألف دولار أمريكي".

وتم إطلاق المعرض الذي يحمل عنوان "فن بانكسي"، من قبل المدير السابق لفنان الغرافيتي، ستيف لازاريديس، ويقال إنه معرض غير رسمي حيث يعتقد أن بانكسي لم يوافق عليه، وكان المعرض الفني قد فتح أبوابه أمام الزوار، يوم الأربعاء 13 يونيو، ويضم مجموعة كبيرة من أعمال الفنان الإنجليزي، تتكون من 80 قطعة أصلية، بما في ذلك بعض الأعمال الشهيرة مثل "Balloon Girl" و"Flag Wall".