أظهرت بيانات رسمية صدرت أن الفائض التجاري للكويت مع اليابان تراجع بنسبة 12.2% خلال مايو الماضي على أساس سنوي، ليبلغ 42.3 مليار ين، أي ما يعادل 383 مليون دولار، بفعل انخفاض الصادرات الكويتية.

وذكرت وزارة المالية اليابانية في تقرير لها أن صادرات الكويت إلى اليابان سجلت انخفاضاً بنسبة 10.1% على أساس سنوي لتصل إلى 54.9 مليار ين، أي ما 497 مليون دولار، لتتراجع بذلك لأول مرة خلال 3 شهور.

وأوضحت الوزارة أن واردات الكويت من اليابان انخفضت في المقابل بنسبة 2% لتصل إلى 12.6 مليار ين، أي ما يعادل 114 مليون دولار، مسجلةً بذلك أيضاً أول تراجع خلال 7 أشهر.

واشارت إلى أن العجز في الميزان التجاري الياباني مع منطقة الشرق الأوسط بشكل عام ارتفع خلال مايو الماضي بنسبة 39.3% إلى 653.6 مليار ين، أي ما يعادل 5.9 مليار دولار إثر ارتفاع صادرات المنطقة إلى اليابان بنسبة 33.5% مقارنة بالشهر نفسه من 2017.

وقالت إن النفط الخام والمنتجات النفطية المكررة والغاز الطبيعي المسال التي تشكل نسبة 94.7% من إجمالي صادرات المنطقة إلى اليابان ارتفعت بنسبة 33.7% خلال مايو الماضي مقارنةً بالشهر ذاته من العام السابق.

وأضافت أن إجمالي واردات منطقة الشرق الأوسط من اليابان زاد في المقابل بنسبة 15% بفعل الطلب القوي على السيارات والآلات.