الكويت - هدى هنداوي

قال الفلكي بدر العميرة إن "كوكب المريخ سيقترب من الأرض هذه الأيام في نقطة تسمى الحضيض أو المقابلة وهي الأقرب منذ 15 عاماً مضت في ظاهرة فلكية نادرة"، موضحاً أنه "سيكون حجمه اكبر ثلاثة أضعاف من الاقتراب الدوري الذي يحدث كل سنتين ويمكن مشاهدته بلونه الأحمر البراق في مجموعة القوس جهة الجنوب الشرقي".

وعلى مدار شهر يوليو، سيقترب مدار الكوكب الأحمر من الأرض في ظاهرة نادرة تعرف باسم "Perihelic". ويحدث هذا الأمر عندما يصل المريخ إلى أقرب نقطة له من الشمس، في الوقت نفسه الذي يدخل فيه مدار الأرض مباشرة بينهما.

ونتيجة لهذه الظاهرة، سيكون المريخ أقرب إلى الأرض مما كان عليه لمدة 15 عاماً، ما يجعله يبدو أكبر بـ 3 مرات من المعتاد في سماء الليل. ويمكن لظاهرة "Perihelic" أن تجعل الكوكب الأحمر يبدو أكثر إشراقاً، بحيث يمكن رؤيته بالعين المجردة.

ويمكن لعشاق مراقبة النجوم حول العالم رؤية المريخ، ولكن سيحصل سكان نصف الكرة الجنوبي على أفضل مجال للرؤية.

وعلى الرغم من أن الحدوث الفعلي للظاهرة سيسجل، في 27 يوليو، إلا أن المريخ سيبدو أكبر بشكل ملحوظ معظم شهر يوليو. وفي الأيام التي تسبق "Mars Close Approach"، سيبدو الكوكب الأحمر أكثر سطوعا 3 مرات من المعتاد. وهذا يعني أن المريخ سيصبح مؤقتاً رابع الأجسام المشرقة في السماء، بعد الشمس والقمر والزهرة. يذكر أن ظاهرة "Perihelic" شائعة الحدوث نسبياً، حيث تحدث مرة واحدة كل 26 شهراً.