الدمام - عصام حسان

وقّعت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني في المملكة العربية السعودية اتفاقية تعاون مع وزارة التعليم للاستفادة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، عبر تخصيص ألف مقعد بواقع 200 مقعد سنوياً لمدة 5 سنوات.

وتهدف الاتفاقية إلى إعداد متخصصين مؤهلين في مجال الأمن السيبراني عن طريق البرنامج، حيث ستحدد الهيئة متطلباتها من التخصصات التي يحتاجها قطاع الأمن السيبراني، مع تحديد المرحلة الدراسية، والمؤهلات السابقة المتطلبة والأعداد لكل تخصص من الجنسين، بالإضافة لتحديد قائمة بالجامعات والبرامج المعتمدة.

وتأتي الاتفاقية انطلاقاً من رؤية المملكة 2030 وتحقيقاً للتعاون والتكامل والتنسيق بين وزارة التعليم والهيئة الوطنية للأمن السيبراني، وحرصاً على توحيد الجهود نحو تحقيق تنمية وطنية في المجالات المختلفة، وفي مقدمة ذلك الشراكة الفاعلة في مجال الابتعاث والتوظيف، وتحقيقاً لأهداف المرحلة الثالثة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي المتمثلة في المواءمة المباشرة بين الوظيفة والتخصص، والربط بين الوظائف الحالية والمستقبلية وبين الابتعاث.