أنعشت إسبانيا آمالها في التأهل لدور الستة عشر ببطولة كأس العالم لكرة القدم، عقب فوزها بصعوبة 1 - صفر على إيران يوم الأربعاء في الجولة الثانية بالمجموعة الثانية في مرحلة المجموعات للمونديال.

وارتفع رصيد المنتخب الإسباني، الفائز باللقب عام 2010، إلى أربع نقاط، ليتقاسم صدارة المجموعة مع نظيره البرتغالي، الذي تغلب على منتخب المغرب 1 - صفر بالجولة ذاتها. وفي المقابل، تجمد رصيد منتخب إيران، الذي يحلم بالتأهل للأدوار الإقصائية في المونديال للمرة الأولى في تاريخه، عند ثلاث نقاط في المركز الثالث.

ويدين المنتخب الإسباني بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى نجمه دييغو كوستا، الذي أحرز هدف اللقاء في الدقيقة 54.

ورغم الفوز، لم يقدم المنتخب الإسباني العرض المنتظر، حيث اتسم أداء لاعبيه بالتسرع والعصبية المفرطة، لاسيما خلال الشوط الأول، غير أن مستواه تحسن نسبيا في الشوط الثاني الذي سجل خلاله هدفه الوحيد.

في المقابل، كان منتخب إيران ندا حقيقيا للمنتخب الأوروبي، وسنحت له أكثر من فرصة للتعادل، لكن رعونة لاعبيه وافتقادهم للخبرة المطلوبة في مثل تلك المواجهات الهامة حال دون ذلك، كما ألغى الحكم هدفاً لمصلحته بعد العودة إلى تقنية الفيديو.

ورفع كوستا رصيده التهديفي في المسابقة إلى ثلاثة أهداف، بعدما سبق له أن سجل هدفين خلال تعادل إسبانيا مع البرتغال 3- 3 في الجولة الأولى، ليتقاسم المركز الثاني في ترتيب هدافي البطولة مع الروسي دينيس تشيريشيف، بفارق هدف وحيد خلف النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو المتصدر.

ويلعب المنتخب الإسباني مباراته الأخيرة في المجموعة أمام نظيره المغربي يوم الاثنين القادم، فيما يختتم منتخب إيران مبارياته في مرحلة المجموعات أمام المنتخب البرتغالي في نفس اليوم.