أعلن موقع "يوتيوب"، الذي غالبا ما يُنتقد لعدم إعطائه المؤلفين حقوقهم، أنه سيتيح لهم تحقيق أرباح من خلال خدمة جديدة مدفوعة الأجر.

وقال نيل موهان المسؤول في يوتيوب "حاليا، معظم العائدات مصدرها شركاؤنا المُعلِنون.. سنواصل الاستثمار في الإعلانات لكننا نريد أيضا أن نحصّل المزيد.. ينبغي أن يتمكن المُبدعون من الحصول على المال".

وأطلقت يوتيوب لهذه الغاية خدمة "تشانل ممبرشيب" (الاشتراك في قنوات) مقابل 4,99 دولارات شهريا تتيح مشاهدة البثّ المباشر ومقاطع موسيقية إضافية ورسائل وغير ذلك.

وسيكون بإمكان الفنانين أن يعرضوا للبيع منتجات متعلقة بعملهم مثل القمصان والقبعات وما إلى ذلك.

وفي الوقت الحالي، ينتقد الكثيرون موقع يوتيوب لأنه لا يخصص سوى جزء بسيط من الدخل للفنانين أصحاب الحقوق في الأغاني والمقاطع التي تُنشر عليه.