أعلن الناشط الاجتماعي، إبراهيم النفيعي ترشحه للانتخابات النيابية المقبلة، عن ثانية المحرق، بصفته مرشحاً مستقلاً، يمثل الأهالي، ويجسد تطلعاتهم.

وأكد النفيعي، أن مستجدات المرحلة على كافة المستويات تتطلب برلماناً يغص بالكفاءات الوطنية الشابة، القادرة على تلبية احتياجات المواطنين، والمستمرة في التواصل معهم ومع أبنائهم.

وأكد إعداد برنامج انتخابي طموح وواعد، يمثل خارطة عمل لثانية المحرق، بمعاونة وتوجيه الأهالي أنفسهم، مؤكداً ارتكاز نهج عمله المقبل وفقاً لسياسة التشاور.



وبين النفيعي، أن سمة التغيير هي سمة تقود المجتمعات للأفضل، عبر منح الكفاءات الوطنية الشابة الفرصة المناسبة لأن تقدم مالديها من جهود خدمة للبحرين ولأهلها.