نظمت لجنة الصحة والسلامة المهنية بالاتحاد الحر لنقابات عمال البحرين، دورة في مكافحة الحريق بالتعاون مع إدارة الدفاع المدني بمركز التدريب على مدى 3 أيام وبمشاركة أعضاء نقابات الاتحاد.

وينظم الاتحاد الحر الدورة سنوياً، بالتعاون مع وزارة الداخلية وإدارة الدفاع المدني بهدف توسيع شريحة المتدربين على مواجهة أخطار الحرائق وتفادي حدوثها، وتقدم رئيس المجلس التنفيذي للاتحاد الحر يعقوب يوسف محمد بالشكر الجزيل إلى الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية لتعاون وزارة الداخلية المستمر مع الاتحاد.

وقال نائب رئيس الاتحاد للصحة والسلامة المهنية محمد عبدالله، إن الدورة تضمنت تعريفاً للمشاركين بطرق وأساليب مكافحة الحرائق في مواقع العمل، والتدرب على المهارات الكفيلة بتفادي نشوب الحرائق واتخاذ التدابير الوقائية، والقضاء على مسببات حدوث الحرائق في مواقع العمل، ضمن أهداف ضمان التطبيق الفعال والناجح لمتطلبات المحافظة على الصحة والسلامة وإجراءات السلامة العامة لخلق بيئة عمل سليمة وخالية من الحوادث الطارئة والمحتملة.

وتناولت الدورة، شرحاً لكيفية التعامل مع الأخطار الناجمة عن الحرائق ومنع انتشارها والعمل على تقليل الخسائر الناجمة عنها بالقدر الكافي، من خلال استخدام الوسائل الفعالة المتاحة لمكافحة الحرائق، حيث تعرّف المشاركون على الأنواع المختلفة لطفايات الحريق ونوعية المواد المصنعة منها بالإضافة إلى التعرف على فئات المواد المصنفة عالمياً.

وأضاف عبدالله أن اللجنة تستعد لبدء حملة الصيف السنوية للتوعية بمخاطر العمل في أجواء الصيف تزامناً مع قرار حظر العمل خلال فترة الظهيرة.

وأعرب عبدالله عن شكره وتقديره إلى عبدالعزيز راشد العامر مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني لتعاونه الدائم مع اللجنة في تنظيم مثل هذه الدورات.