صنعاء - سرمد عبدالسلام

أكد مصدر مطلع في وزارة الداخلية اليمنية أنه "يجري العمل حالياً وبدعم كبير من قيادة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن "إعادة الأمل" بقيادة المملكة العربية السعودية، تجهيز وتأهيل عدد من أبناء محافظة الحديدة، بهدف إعدادهم لاستلام مهام حفظ الأمن عقب استكمال تحرير المدينة.

وقال المصدر لـ "الوطن" إن "المئات من أبناء إقليم تهامة يتلقون منذ أسابيع تدريبات ومهارات تخصصية عالية في حفظ الأمن وكيفية التعامل مع الحوادث والاختلالات الأمنية وذلك على أيدي خبراء في المجال الأمني من اليمن وبعض دول التحالف العربي في معسكر خاص بالعاصمة المؤقتة عدن جنوب البلاد".

وأضاف المصدر أن "المجندين سيشكلون ركيزة أساسية لقوات الشرطة العسكرية والوحدات الأمنية الأخرى التي ستسند لها مهمة حفظ الأمن في مدينة الحديدة عقب تحريرها بشكل كامل وعودتها لأحضان الشرعية اليمنية والتي باتت قريبة جداً".

وتخوض القوات المشتركة اليمنية مدعومة من التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن منذ ما يقارب الأسبوعين معارك ضارية في جبهة الساحل الغربي بهدف استعادة مدينة الحديدة ومينائها الإستراتيجي من قبضة مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً.

وأطلق التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن في 13 يونيو عملية عسكرية واسعة تحت مسمى "النصر الذهبي" لتحرير الحديدة الواقعة على سواحل البحر الأحمر غرب اليمن، والتي تتخذها الميليشيا الانقلابية نقطة لتهديد الملاحة الدولية وحركة التجارة العالمية، بالإضافة لكونه يمثل منفذاً أساسياً لتزويدهم بالصواريخ والأسلحة المهربة من إيران.