إبراهيم الرقيمي

أعلن د.جمال كمال، ترشحه للانتخابات النيابية مستقلاً وذلك للدائرة الأولى عن المحافظة الجنوبية قائلاً: "إن البرنامج الانتخابي الذي سأعمل عليه سيكون متكامل الأطراف ويخدم مختلف شرائح المجتمع ويرتقي بالوطن".

وذكر لـ"الوطن": "أبديت اهتمامي الأكثر بمدارس المستقبل ووضع تصور جذري للمناهج الدراسية المتطورة التي تصقل مهارات الطلبة والطالبات بمراحل الدراسة المختلفة، لخلق جيل واعد قادر على دفع عجلة التنمية بمملكة البحرين"، لافتاً إلى ضرورة زيادة إنفاق الدولة على التعليم والبحث العلمي والتكنولوجي والاهتمام بالمعلمين باعتبارهم الركيزة الأساسية لإعداد الأجيال الحالية والقادمة.



وأضاف كمال: "أسعى إلى رفع كفاءة المدارس الحكومية من معامل ومرافق وخدمات مع محاولة استيعاب الأعداد الزائدة للطلاب".

وعن مدى أهمية التركيز على حقوق المتقاعدين قال: "إن المتقاعدين يستحقون الدعم للحصول على حقوقهم الكاملة ووضع ضوابط ومعايير تصب في مصلحتهم ولا تتعارض مع المصالح العامة".

وتابع: "من ضمن البرنامج الانتخابي الذي أعددت له الاهتمام بالتشجير وزيادة الرقعة الزراعية الخضراء بما يضمن الحد من تلوث الجو وكذلك دعم المسنين وتوفير الأجواء المناسبة لهم وتحقيق العدالة والتنمية الاجتماعية للمواطنين والاهتمام بالخدمات الطبية والرقي بها".

وأضاف: "أن جعل البحرين واجهة للسياحة الطبية المتقدمة بما يضمن العلاج المناسب وتوفير فرص عمل للعاطلين والتفكير ببطاقة دعم تمويني لكل أسرة بحرينية مع وجود ضوابط تنظيمية لذلك وإيجاد الحلول المناسبة لشبكات الصرف الصحي بكافة المناطق".

وشدد كمال، على أهمية محاربة الفساد والفاسدين بكل الطرق والوسائل الشرعية المتاحة وعمل خطط مستقبلية للتغلب على الاختناقات المرورية أثناء ساعات الذروة. وذكر: "يجب أيضا الاهتمام بنظافة وجمالية الشوارع في الطرق العامة بكافة المدن والقرى للحفاظ على الجانب الجمالي لمملكتنا الحبيبة ودعم السياحة".

كما شدد، على أهمية العمل والتنسيق مع السلطة التشريعية والقضائية والتنفيذية للتغلب على المشاكل وسرعة حسم القضايا وتحقيق العدالة والتنمية للجميع والتغلب على البطالة ووضع تصور للتوظيف والبحرنة في القطاعين العام والخاص.