نشرت منصة التراسل «واتساب» المملوكة لشركة «فايسبوك» إعلانات الأربعاء، في صحف رئيسة بالهند لمواجهة انتشار المعلومات المضللة، في أول مسعى من جانبها لمحاربة مجموعة من الرسائل الكاذبة التي أسفرت عن إعتداءات جماعية.

ووقعت عمليات ضرب وقتل بسبب رسائل تحريضية مُضللة في الهند، أكبر سوق لـ «واتساب»، حيث يصل عدد مُستخدمي المنصة إلى أكثر من 200 مليون شخصاً، وسببت كابوساً للموقع الإلكتروني ودفعت بعض الأصوات إلى دعوة السلطات للتحرك على الفور.

وأفردت بعض الصحف الصادرة باللغة الإنكليزية في الهند صفحات بأكملها لإعلانات «واتساب» التي جاء فيها «معاً يمكننا التصدي للمعلومات الكاذبة»، في إطار سلسلة إعلانات ستنشرها أيضاً صحف يومية باللغات الإقليمية.

وحضَ الإعلان المستخدمين، على التحقق من المعلومات قبل نشرِها وحذَرهم من إنتشار الأخبار الكاذبة.

وقال ناطق بإسم «واتساب» في بيان «بدأنا حملة توعية في الهند في شأن كيفية رصد الأخبار الكاذبة والشائعات»، مضيفاً «خطوتنا الأولى هي نشر إعلانات في الصحف باللغة الإنكليزية والهندية وعدد من اللغات الأخرى. وسنُعزز هذه الجهود».

وذكر البيان أن «واتساب» تعتزم نشر إعلانات مشابهة خلال الأسبوع في صحف يومية إقليمية في عموم الهند، من ولايات جوجارات ومهاراشترا وراجاستان في الغرب، إلى ولاية اوتار براديش الشمالية أكبر الولايات الهندية من حيث عدد السكان.

وكانت «واتساب» قالت إنها تعمل على إدخال تعديلات على إعداداتها وإتاحة ضوابط للمستخدمين، سعياً لوقف الرسائل الكاذبة.

وتبحث أيضا تصنيف الرسائل ليفرق المستخدم بين الرسالة التي يمررها الطرف الآخر إليه من طرف ثالث، والتي يكون مصدرها الأول هو الطرف الآخر نفسه.