يعتبر إهمال فحص وصيانة إسطوانات الغاز أحد أهم أسباب وقوع الحوادث والحرائق في المنازل والمطاعم وغيرها ، حيث يجهل البعض كيفية التصرف الصحيح عند حدوث تسرب الغاز ، ومن هذا المنطلق تسعى الإدارة العامة للدفاع المدني إلى توفير الحماية والوقاية والسلامة لأفراد المجتمع عبر المتابعة والتوجيه في اتخاذ التدابير الوقائية من الحرائق والمحافظة على أرواح البشر من خلال اقامة التطبيقات العملية والمحاضرات التوعوية الهادفة إلي رفع الوعي وإجراء الزيارات الميدانية مما يسهم في تقليل نسبة الحوادث والحرائق.

وتنوه الادارة العامة للدفاع المدني إلى ضرورة تطبيق الارشادات الواجب اتباعها للوقاية من حوادث الحرائق والانفجارات الناجمة من أضرار تسرب الغاز .

وفيما يتعلق بالوسائل الآمنة والسليمة لتخزين أسطوانة الغاز ، فإن الأمر يتطلب القيام بفحص أسطوانة الغاز والتمديدات بصورة دورية ( الأنابيب - الخراطيم - الصمام) والتأكد من سلامتها، وتجنب تعرضها للحرارة التي تتسبب في إتلافها واستبدال التالف منها فوراً لمنع تسرب الغاز.

ويتطلب التأكد من أن خرطوم التوصيل المطاطي لا يوجد به تشققات وذو نوعية جيدة، وأن طوله مناسب لتجنب حدوث التواءات حادة به ، واختباره برغوة الصابون للتأكد من عدم وجود تسربات ، وإغلاق مفاتيح مواقد الغاز بعد الانتهاء من الاستخدام ، مع مراعاة اختيار مواقع الأفران في مواقع مناسبة بعيدة عن أماكن حركة الأطفال ، وفحص المواقد والأفران والتأكد من نظافتها وعدم انسداد منافذ الغاز بها.

ويجب على أولياء الأمور توعية الأطفال بتعليمات السلامة والتنبيه عليهم بعدم التواجد في المطبخ أثناء الطهي أو ملامسة أبواب الأفران الزجاجية وهي ساخنة لتجنب وقوع إصابات ، وتزويد المطبخ بجهاز كاشف لتسرب الغاز ، ووضع الأسطوانة داخل خزانة محكمة الغلق وجيدة التهوية بعيداً عن أشعة الشمس المباشرة أو المواد القابلة للاشتعال.

وعند اكتشاف وجود تسرب للغاز في المنزل ، ففي بداية الامر يجب غلق صمام الغاز من المصدر الرئيسي بإحكام وإخلاء المكان فورا من جميع الأشخاص إلى مكان آمن ، مع اطفاء مصادر الاشتعال القريبة ، وتهوية المكان بفتح النوافذ والأبواب ، وعدم استخدام المفاتيح الكهربائية بالتشغيل أو الإيقاف ، او إشعال أعواد الثقاب للبحث عن مكان التسرب لتجنب حدوث انفجار واصلاحه بواسطة المختصين.